Get Adobe Flash player
***** نَفْثُ مَنْ فِي السَّماءِ ننْتظِرُ ؟ \ شعر \ عبد اللطيف رعري \ فرنسا ***** المرجفون في الدولة المصرية بين الوطنية والعمالة \ حسن زايد ***** الوجدان العربي و تخمة الهتافات عند الجماهير \ مصطفى العمري ***** مالك بن نبي الأديب \ معمر حبار \ الجزائر ***** كيف أنقذ الزعيم عبد الكريم قاسم أخي حامد من الإعدام \ الدكتور أياد الجصاني ***** بالباب منْ؟\ شعر \ سامح لطف الله ***** أَنَا بَــحْــرُكِ الْــغَـــرِيـــق! / شعر \ آمال عوّاد رضوان ***** ثورة 25 يناير، قطعة مشاهدة ! \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** المرأة مشكلة عالمية \ حسين ابو سعود ***** عازف القيثار المبتور \ قصة قصيرة \ إبراهيم أمين مؤمن ***** السماء الزرقاء \ حسام عبد الحسين ***** العراقيون: بين التفاعل والفعل.. ورد الفعل \ المهندس زيد شحاثة ***** يحدث الآن \ حميد عقبي \ اليمن ***** هل يدعو هذا الإعلان التجاري للانتحار حقاً؟ ***** ملهمات الشاعر محمد علوش \ سمير الأسعد * ***** لا تثر غبار الذكريات \ أمينة نور- المغرب ***** "شبكة الحياة" لوحة رسم تشارك بمعرض دار الكتب والوثائق *****




 

وجوهٌ تبحث عن مَلامحها \ محمد جاسم الخزعلي \ العراق

شاردٌ كَعادتي أتركُ تساؤلاً عن أسبابِ تواجدي عَلَى مَتْنِ كَوكَبٍ كَئيبٍ,استقلُ عن أيِّ كيان ,عن عُرقِي , عن ديني , و تَصَوّفتُ حتَّى عن نمطية الصفة السائدة !وابتعدتُ عن الكَميَّةِ اللا مُتناهية مِنْ اسوداد الأفكارِ المُبهَمَة ,وَ عَنْ كُتُبِ الدراسةِ المُشفرة وَتَنَاسيتُ يَوم السَّبتِ الرتيبِ , ذلك الذي يُردد بصوتٍ كئيب لصدى كاذبٍ.


وَقَفتُ على ضفة الانتظار , اترقبُ تفاصيل غائبة في عراقيِّ , وَمَلامح مَضَتْ بين طيات القلبِ المتعبِ , والدماء تَنضَخُ من عينيه , كأنَّها رُميَّ فيها رماد لِيُمزق ملامحها , ويُعطيها درساً في أنَّ العبث بكينونته أمر خطير جداً ويؤدي إلى الهاوية , انظر إليه وطنٌ يُعذَّب عَلَى مَقصلةِ الحب , وهو من علَّم الأمم الحب! تَعَمقتُ في النظر إليه حتَّى وجدتُهُ نُصفَ سكون ونُصف ضَجَّة , نُصف كلُّ شيءٍ مُضادٍ لكلِّ شيء , نُصف موتٍ ونصف حياة , و حَاوَلتُ الهرب من واقعٍ تفقد فيه الأُم ولدها الوحيد , وتقدِّم بعده زوجها إلى مذبحِ الخلود , وأغمضتُ عيني عن صور الألم الكبير الذي يعتصرها ,و رحلة أحلام وموت بطيء ولا شيء سوى صوت الأنين , حاولت أخفاءه دون جدوى من المماطلة , الهواء يُستنشق على قطرات ! كان مشهداً مروعاً.


انصتُ بصمتٍ إلى صوته الذي ينفضني , ثمَّ صَممتُ أذاني ورحتُ اتخبط بُغية الهروبِ , وفي هذه الأثناء أقبلَ عطره من أقصى الحب يتهافتُ يُقطع الأنفاس فهويته , حتَّى شعرتُ بطيفهِ يحاوطني فكيف أهرب منك إليك وأنتَ منّي ؟!


هنا بدأ الأمل , هنا اكتملت الملامح , وعُدتُ انتمي حين أعطاني جرعة الحياة التي ابتلعتها حتَّى يهون عليَّ مرض الخيبةِ , فلا موت للأحلام بعد الآن , إنَّها الحياة , والأحلام التي شُيعَتْ في مقدمتي عادت لتزهر من جديدٍ , واليوم العزلة الوقتية قد انتهت , وعلينا استجماع شتات قوتنا , وَنَعُود نُشفي الكدمات التي تعرض إليها عراقيّ , ونرتل تراتيل الحب من جديدٍ لنُعيد الحياة ,أحلامنا يجب أن نتفانى في جعلها أكثر رقَّة وتهذيب , فالذي مضى عبارة عن فارزة بعدها نبدأ شيئا جديد ا, فهناك جنود الحب في رياض الجنَّة ينتظرون منّا الاهتمام بأطفالهم وذويهم , وهناك جنود الحياة على سواتر الصمود ينتظرونَ منّا الاستفاقة والإيمان بتلك الوجوه التي عانقت الموت من أجلنا , رفضاً للاستسلام والرضوخ أمام تشابك الظلمات , وأعادوا لنا الحياة , فسلاماً سلاماً على وجوه أحبت الله وأحبها الله.

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000