Get Adobe Flash player
***** الموروث الديني في قصيدة "طَعْمُكِ مُفْعَمٌ بِعِطْرِ الآلِهَة"/ قراءة عبد المجيد اطميزة ***** ترامب مدمر السلام \ د. مازن صافي ***** الغيم الأزرق \ مادونا عسكر/ لبنان ***** علل وأسباب الطلاق في العراق \ أسعد عبدالله عبدعلي ***** عن 70 عاماً: الأونروا تحت التفكيك \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** فلسفة النظم الأخلاقية وتحديات البقاء \ د.عبير عبد الرحمن ثابت* ***** رعاة آخر الزمان \ شعر \ مجاهد منعثر منشد ***** "صوفيا".. أكثر الأسماء شعبية في العالم وهذا هو نظيره العربي! ***** فلانة \ شعر \ مصطفى مراد ***** صراع الأصالة والمعاصرة بين واقع الفكر وفكر الواقع \ حسن زايد \ مصر ***** ثلاث سيناريوهات بانتظار العراق في 2018 \ سيف اكثم المظفر ***** باي --- باي خليجي23 \ عبدالجبارنوري ***** الفقيه شمس الدين من خلال المخالفين له \ معمر حبار \ الجزائر ***** نرجسية السياسي الأوحد \ حسام عبد الحسين ***** يا سوناري \ قصة قصيرة \ عيسى الرومي / فلسطين ***** قراءة في كتاب "التَّصَوُّفُ الإسلاميّ؛ نَحو رُؤية وَسَطيَّة" للدكتور خالد التوزاني ***** في ذكرى عيد الجيش العراقي الباسل \ محمد الحاج حسن *****



 

 

عادتْ خيولهم تزهو حوافرها \ كريم عبدالله

( ميمون )* أيّها الجريحُ غابةُ الضباعِ تنهشُ أحلامكَ أرضعتْ سنابكها اللاهثة شهاباً هوى صعوداً ينشدُ الفجيعةَ تلطّخُ وجهكَ رماحهم فرحاً تترنّمُ بهِ تحنّطُ الأيامَ يهدّمُ صهيلها مرآيا الأفق وبينَ شفتيكَ غصة تمضغُ الوجعَ الكتوم وحيداً بلا عنانِ يشقُّ ملامحَ الصمت مخزيّ الصهوةِ سهامُ الغدرِ لا تُحصى فخاخها تُذعرُ حدودَ الشمس تحاصرُ ذهولَ الفرات تحتَ جفنيكَ حينَ تمرُّ مواكبَ السبيَّ مِنْ جديدٍ تخدشُ وجهَ العالمَ نحوَ الهاوية تجرّهُ عرباتُ البغيّ تكبّلُ النسماتِ المهشّمة تلامسُ وجهكَ المملوء شروخاً تشتّتُ بقيّة النهارِ جحافل الطغيانِ تخضّبُ وجهَ الشمسِ خراباً.


يعاودُ مدَّ ( سبطاناتِ )* البنادق إبتاعها اللصوص كتائب أهواءهم تشهرُ القبحَ تستنزفُ الفرحَ تسرقُ مذاخرَ قوس قزح يمتطي الكبرياءَ ناحلُ الخطواتِ تتصيّدكَ فوضى الخنادق الظامئة تطوّفُ خناجرهم بـ مقلتيكَ تمنحُ الصحراء شكوتها هذا الأغتراب منتبذة الحطام تستروح على هجير المآذنِ الخاوية تنشفُ بريقَ الأيام دمكَ المهدور يباركُ أبوابها المقفلات دائماً تموتُ الأزهارُ فتيّة داخلَ أسوارها وحمحمةُ مروجكَ يصادرها تجّارُ الحاناتِ خراجاً يتقاسمها الغرباء يوثّقها اللصوص في صكوكٍ تنزفُ عهراً وخيانة .


*ميمون : فرس الإمام الحسين عليه السلام .


 

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000