Get Adobe Flash player
***** لا أخاف أن أبقى لوحدي \ الطيب دخان ***** الأمهات الإرهابيات \ حسن زايد ***** أشرقت يقظتي بياضاً \ حسن العاصي \ الدانمرك ***** الغموض والتطعيم في قصيدة "دعيني.. أُقَـشِّرُ لِحَاءَ عَـتْمـتِكِ" للشاعرة آمال عوّاد رضوان \ عبد المجيد جابر ***** عُباد الوجاهة \ عادل بن حبيب القرين ***** الإستفتاء الكردي ورقة ضغط أم مقدمة للإنفصال؟ \عمار العكيلي ***** الحروب وصفة الفاشلين \ رياض هاني بهار ***** الفهم الصحيح للحسين فهم خاطئ \ حسين أبو سعود ***** هل ينتهى الانقسام بإرادة فلسطينية \ د. عبير عبد الرحمن ثابت ***** ضاجعوا الأموات \حسام عبد الحسين ***** الصحافة الورقية شيخوخة مبكرة \ محمد صالح ياسين الجبوري ***** القوة والدبلوماسية.. بين الإمامين الحسن الحسين. \ المهندس زيد شحاثة ***** اليوم الأول للأمير جورج في المدرسة.. وهذه وجبة الغداء! ***** تسليع الإنسان والحياة....نحو كونية يسارية \ علي محمد اليوسف ***** طوفان العشوائيات \دراسة بحثية \ *عبدالجبارنوري ***** مرابع الديرة \ نايف عبوش ***** غربة وطن \ زين هجيرة \ الجزائر *****




في متاهاتِ الصُّدَف

شعر صالح أحمد (كناعنة)


عَمّا قَريبٍ تهبطُ الأحلامُ، هَل...

تَأتي مَعَ الشَّطَحاتِ أَمواجُ السّكينَةْ؟

واللّيلُ يحمِلُنا إلى ما فاتَ مِن عُمرِ الزّنابِقْ

لا... لا تَغاري يا حَساسينَ الصّدى

مِن سَكرَةِ الغافينَ في خِيَمِ الرُّجوعِ إلى مَتاهاتِ الصُّدَف

والرّملُ يَكفيهِم عَويلاً وارتِجالا

والسِّرُ جاوَزَهُم...

أيَعتَرِفُ المُعانِقُ بالمُعانِق؟!

صارَ الكلامُ غِوايَتي...

فَرَقًا من الصّمتِ الذي قَد يَعتَري عَيني إذا..

طَلَعَ النّهار!

قَد يَترُكُ الأحلامَ عارِيَةً وفي..

أُفُقِ الصّحارى ألفُ حاسِرَةِ وباب

الوَعدُ بَردٌ، والمَساحاتُ اضطِراب

وبِنا يُهاجِرُ وَقتُنا

والرّيحُ تَدعونا لنَكتَشِفَ المَواقِفَ في شَرايينِ المَهاجِرِ،

وارتِعاشاتِ المَدى.

الرّيحُ تُخطِئُ دائِمًا..

تَذرو مَراسيلَ الرُّجوعْ،

تَجتَثُّ أغصاني الطّرايا.

الرّيحُ تبطِشُ دائِمًا..

تُردي التّساؤُلَ بالتّغافُل،

تستَنسِخُ المَوهومَ مِن عَبَثِ الصّهيل.

في غَيرِ مُتّسَعٍ مِنَ الهَبّاتِ والسّكَناتِ قِف!

فالرّيحُ تَكتُبُ أمنِياتِ المُنطَوينَ على تَجاعيدِ اليَدينِ،

وفَوقَ أصداءِ الشَّهيق.

وتظَلُّ تبحَثُ عن منافِذَ للخَريف؛

بعيونِ مَن ماتوا التِحافًا في ضَبابِ العاطِفاتِ،

وفي غَياباتِ الوُعود.

واللّيلُ.. لَيلُ الرّيحِ مَقروحُ الجُفون

يستَجمِعُ الأنفاسَ من دَمعِ الأُلى

يَقضونَ بَحثًا عَن طَريق

عَن مَوسِمٍ لا يَنتَهي بِعيونِ إنسانِ الضّباب

يَمشي، ويَخشى مِن خُطاه!

مِن موتِهِ العَريانِ في مَنفى مُناه

يَمشي... ويَسألُ: ما الحَياة؟!

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000