Get Adobe Flash player
***** آداب سيّدنا الحسن البصري بعيون سيّدنا الحافظ ابن الجوزي \ معمر حبار \ الجزائر ***** صدور ديوان " رحم الخواطر" للشاعر حامد عبد الحسين حميدي ***** الخلود يحتضن جثمان الشهيدة العراقية "رنا العجيلي" \عزيز الحافظ ***** حجاب الرأس أم حجاب العقل؟ \ حسن زايد ***** أحبّكَ لأنّني أشتهيكَ \ فراس حج محمد/ فلسطين ***** المثقفون وأنصافهم.. وأشباههم \ المهندس زيد شحاثة ***** صدور رواية "سَمَا نَغَمْ وَرْد" \ للمهندسة ندى شحادة معوض ***** حماس ومرحلة التحصّن بالأمنيات ! \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** الحريري ليس حراً \ محمد حسب ***** زلزال وفضائيات رعب وحكومة نائمة \ أسعد عبدالله عبدعلي ***** في شوارعها، سكن اليهود! \ ساهرة الكرد ***** واحة العشق \ شعر/ تواتيت نصرالدين \ الجزائر ***** طفل لا يتوقف عن الأكل ولا يشعر بالشبع.. ما الذي أصابه؟ ***** حلم مكسور \ قصة قصيرة \ علي المسعود ***** مَــنْ يُـدَحْـرِجُ ..عَـنْ قَـلْـبِـي .. الضَّـجَــرَ/ شعر \ آمال عوّاد رضوان ***** معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة \ د. مصطفى يوسف اللداوي ***** ما مات محمد \ شعر \ عبد صبري أبو ربيع *****




في متاهاتِ الصُّدَف

شعر صالح أحمد (كناعنة)


عَمّا قَريبٍ تهبطُ الأحلامُ، هَل...

تَأتي مَعَ الشَّطَحاتِ أَمواجُ السّكينَةْ؟

واللّيلُ يحمِلُنا إلى ما فاتَ مِن عُمرِ الزّنابِقْ

لا... لا تَغاري يا حَساسينَ الصّدى

مِن سَكرَةِ الغافينَ في خِيَمِ الرُّجوعِ إلى مَتاهاتِ الصُّدَف

والرّملُ يَكفيهِم عَويلاً وارتِجالا

والسِّرُ جاوَزَهُم...

أيَعتَرِفُ المُعانِقُ بالمُعانِق؟!

صارَ الكلامُ غِوايَتي...

فَرَقًا من الصّمتِ الذي قَد يَعتَري عَيني إذا..

طَلَعَ النّهار!

قَد يَترُكُ الأحلامَ عارِيَةً وفي..

أُفُقِ الصّحارى ألفُ حاسِرَةِ وباب

الوَعدُ بَردٌ، والمَساحاتُ اضطِراب

وبِنا يُهاجِرُ وَقتُنا

والرّيحُ تَدعونا لنَكتَشِفَ المَواقِفَ في شَرايينِ المَهاجِرِ،

وارتِعاشاتِ المَدى.

الرّيحُ تُخطِئُ دائِمًا..

تَذرو مَراسيلَ الرُّجوعْ،

تَجتَثُّ أغصاني الطّرايا.

الرّيحُ تبطِشُ دائِمًا..

تُردي التّساؤُلَ بالتّغافُل،

تستَنسِخُ المَوهومَ مِن عَبَثِ الصّهيل.

في غَيرِ مُتّسَعٍ مِنَ الهَبّاتِ والسّكَناتِ قِف!

فالرّيحُ تَكتُبُ أمنِياتِ المُنطَوينَ على تَجاعيدِ اليَدينِ،

وفَوقَ أصداءِ الشَّهيق.

وتظَلُّ تبحَثُ عن منافِذَ للخَريف؛

بعيونِ مَن ماتوا التِحافًا في ضَبابِ العاطِفاتِ،

وفي غَياباتِ الوُعود.

واللّيلُ.. لَيلُ الرّيحِ مَقروحُ الجُفون

يستَجمِعُ الأنفاسَ من دَمعِ الأُلى

يَقضونَ بَحثًا عَن طَريق

عَن مَوسِمٍ لا يَنتَهي بِعيونِ إنسانِ الضّباب

يَمشي، ويَخشى مِن خُطاه!

مِن موتِهِ العَريانِ في مَنفى مُناه

يَمشي... ويَسألُ: ما الحَياة؟!

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000