Get Adobe Flash player
***** «الأمير هاري» ورحلة علاجه النفسي: شعرت بالإنهيار بعد موت أمي ***** نأسف تم تعليق حسابك الرجاء إعادة التعبئة \ حمزة الجناحي ***** جذور الفكر الداعشي ( 1) \ حسن زايد ***** الخطاب الواعي تجسير بين ضفتين : لقائي بالشيخ عبدالفتاح مورو\ مصطفى العمري ***** أعراس جزائرية \ معمر حبار* ***** السلام على أسد بغداد وسجينها! \ رسل جمال ***** أم القنابل .. ماذا يدور في عقل الإدارة الأمريكية ؟؟ \ غسان مصطفى الشامي ***** الإبداع السنغافوري في حل مشكلة السكن \ أسعد عبدالله عبدعلي ***** غزة فى عنق الزجاجة بانتظار إنهاء الانقسام \ د. عبير عبد الرحمن ثابت* ***** ولولا الأربعُ المؤرقاتُ رأسي \ جواد غلوم ***** رسالة مفتوحة للدكتورة ذكرى علّوش، أمينة بغداد \ رواء الجصاني * ***** ماذا بعد إستفتاء تركيا \ فادى عيد* ***** صدور كتاب (دموع لم تسقط) للكاتبة شهربان معدي ***** عـتـمـة الـرؤيـا لصـنـم الـكتـبـة - 07 - \ نـجـيب طــلال ***** قلبي وطني \ محمد المهدي ـتاوريرت ـ المغرب ***** الشاعر علي الحداد يحلق بموجته الشعرية في سماء المتنبي \ علي الزاغيني ***** عطش الحروفِ إلى الصّدى \ شعر: صالح أحمد (كناعنة) *****




في متاهاتِ الصُّدَف

شعر صالح أحمد (كناعنة)


عَمّا قَريبٍ تهبطُ الأحلامُ، هَل...

تَأتي مَعَ الشَّطَحاتِ أَمواجُ السّكينَةْ؟

واللّيلُ يحمِلُنا إلى ما فاتَ مِن عُمرِ الزّنابِقْ

لا... لا تَغاري يا حَساسينَ الصّدى

مِن سَكرَةِ الغافينَ في خِيَمِ الرُّجوعِ إلى مَتاهاتِ الصُّدَف

والرّملُ يَكفيهِم عَويلاً وارتِجالا

والسِّرُ جاوَزَهُم...

أيَعتَرِفُ المُعانِقُ بالمُعانِق؟!

صارَ الكلامُ غِوايَتي...

فَرَقًا من الصّمتِ الذي قَد يَعتَري عَيني إذا..

طَلَعَ النّهار!

قَد يَترُكُ الأحلامَ عارِيَةً وفي..

أُفُقِ الصّحارى ألفُ حاسِرَةِ وباب

الوَعدُ بَردٌ، والمَساحاتُ اضطِراب

وبِنا يُهاجِرُ وَقتُنا

والرّيحُ تَدعونا لنَكتَشِفَ المَواقِفَ في شَرايينِ المَهاجِرِ،

وارتِعاشاتِ المَدى.

الرّيحُ تُخطِئُ دائِمًا..

تَذرو مَراسيلَ الرُّجوعْ،

تَجتَثُّ أغصاني الطّرايا.

الرّيحُ تبطِشُ دائِمًا..

تُردي التّساؤُلَ بالتّغافُل،

تستَنسِخُ المَوهومَ مِن عَبَثِ الصّهيل.

في غَيرِ مُتّسَعٍ مِنَ الهَبّاتِ والسّكَناتِ قِف!

فالرّيحُ تَكتُبُ أمنِياتِ المُنطَوينَ على تَجاعيدِ اليَدينِ،

وفَوقَ أصداءِ الشَّهيق.

وتظَلُّ تبحَثُ عن منافِذَ للخَريف؛

بعيونِ مَن ماتوا التِحافًا في ضَبابِ العاطِفاتِ،

وفي غَياباتِ الوُعود.

واللّيلُ.. لَيلُ الرّيحِ مَقروحُ الجُفون

يستَجمِعُ الأنفاسَ من دَمعِ الأُلى

يَقضونَ بَحثًا عَن طَريق

عَن مَوسِمٍ لا يَنتَهي بِعيونِ إنسانِ الضّباب

يَمشي، ويَخشى مِن خُطاه!

مِن موتِهِ العَريانِ في مَنفى مُناه

يَمشي... ويَسألُ: ما الحَياة؟!

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000