Get Adobe Flash player
***** نَفْثُ مَنْ فِي السَّماءِ ننْتظِرُ ؟ \ شعر \ عبد اللطيف رعري \ فرنسا ***** المرجفون في الدولة المصرية بين الوطنية والعمالة \ حسن زايد ***** الوجدان العربي و تخمة الهتافات عند الجماهير \ مصطفى العمري ***** مالك بن نبي الأديب \ معمر حبار \ الجزائر ***** كيف أنقذ الزعيم عبد الكريم قاسم أخي حامد من الإعدام \ الدكتور أياد الجصاني ***** بالباب منْ؟\ شعر \ سامح لطف الله ***** أَنَا بَــحْــرُكِ الْــغَـــرِيـــق! / شعر \ آمال عوّاد رضوان ***** ثورة 25 يناير، قطعة مشاهدة ! \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** المرأة مشكلة عالمية \ حسين ابو سعود ***** عازف القيثار المبتور \ قصة قصيرة \ إبراهيم أمين مؤمن ***** السماء الزرقاء \ حسام عبد الحسين ***** العراقيون: بين التفاعل والفعل.. ورد الفعل \ المهندس زيد شحاثة ***** يحدث الآن \ حميد عقبي \ اليمن ***** هل يدعو هذا الإعلان التجاري للانتحار حقاً؟ ***** ملهمات الشاعر محمد علوش \ سمير الأسعد * ***** لا تثر غبار الذكريات \ أمينة نور- المغرب ***** "شبكة الحياة" لوحة رسم تشارك بمعرض دار الكتب والوثائق *****



 

 

 

بغداد في وسط القلوب \ شعر فالح الكيلاني


بَغْدادُ في وَسْطِ القلوبِ تُصَوَّرُ
وَبِذِكْـرِها كُـلُ المَحافِـــلِ تَزْخَـرُ


مازلتِ يانِعةً ً وَعِطـرُكِ يَزدَهي
وَشَذاك ِعَبْرَ أريجِـهِ يَتَمَحو رُ


والشَمْسُ يَشْرُقُ نورُهُا بِسَمائِها
فَـبَهاؤُهـــا بِـصَفـا ئِـهِ يَـتَـنـَـوّ رُ


وَكَأنَّ نـوراً يَسْـتَفيـضُ رِحابـَها
ما في القلوبِ, وَحَسْبُها لا تُقـْهَـرُ


بَغْدادُ يا أّنَـقَ الوُرودِ وَعِطْرُها
تَسْعى وَفي عِظَم ِالمَـفاخِـرِ تَفْخَـرُ



يا بَلسَماً كـُلّ الجُـروحِ تَـلاءَمَـتْ
إلاّ جِـراحَـكِ بالفُـؤادِ لَتَـفْـغَــرُ


هذي النُّفوسُ سَعَتْ لِتَنشـدَ قَصْدَها
تَمْحو الخَطيئـَةَ وَالعَدالـةَ تُصْدِ رُ


إ نَّ العَـقيــدَةَ مَصْـدَ رٌ لِـنِضالِنا
فيها الرُجولَـةُ - بالإ بـاءِ وَتَفْـخَرُ


نَصِبَتْ مَرابِـعُ للعَــلاءِ شُـموخَها
ريحُ الصَّبا تَغـزو النُفوسَ وتَسْحَرُ


تَسْمو النُفوسُ وَسَمْتُها مُتَواصِلٌ
عِنْـدَ الحَقيقَــةِ وَالتَّزَيّفُ يَخْسَـرُ


كُلُّ الشُّعوبِ تَضامَنَتْ في عَزْمِها
وَالخَيْـرُ كُـلُّ الخَيْـرِ فيمــا تُـظْهِــرُ


فَإغاثَةُ مَلهـوفٍ وَدمْعَـةُ جائِــعٍ
وَدَواءُ مَوْجوعٍ ضُحىً يَتَضَوَّرُ



إ نَّ الحَيــاةَ عَزيزَةٌ في سَمْتِها
وَأعَـزُّ مِنْهـا ما العُـقـولُ تُـفَـكِّـرُ


وَجَمالُ حُسْنِكِ جارِحاً لجَوارِحي
أشْـعَلـْتِ نـاراً بِالـفُـؤادِ سَـتَسْعَـرُ


وَتَعانَقَتْ بِضِفافِ دِجْلَـةَ أنْفُـسٌ
وَبِها القُلوبُ عَلى المَكارِهِ تُجْبَرُ

بَغدادُ تَسْبَحُ بالفُراتِ فَتَرْتَوي
وَضِفافُ دِجْلَـةَ دَمْعُـها يَتَحَدَّ رُ


وَإذا تَنـاهى لِلرُّصافَـةِ شَوْقُـها
فالكَرْخُ يَسْعَدُ وَالسَّماحَةُ تَكْبَرُ


بَغْدادُ سيري في الحَياةِ بِرِفْعَةٍ
ما تَحْلَمينَ مِنَ الأمورِ سَـيُعْمَر


إنَّ النُفوسَ عَزيزَةٌ بِنِضالِنــــا
وَبِها السَماحَة ُبالأخُوّةِ تُصْهَر



إنَّ العَــدالَةَ للحَياةِ صَنيعُها
جَبْرُ النُفوسِ مَفادُها لا تُكْسَرُ


وَتَفَتّحَتْ كُلُ القلـوبِ بِـفَرْحَةٍ
مُزِجَتْ أناقَـتُها وَفـاحَ المَصْدَرُ


إنَّ النُفوسَ الشّامِخاتِ رَواؤُها
فِـكْـرٌ يُفَلسِفُ للحَيـــاةِ وَيَـثْمُـرُ


وَشَّواطِيءٍ مَسْحورَةٍ بِجَمالِها
فالأعْـظمِيَـةُ بالــوِرودِ تُـأطَّـرُ


بِنْتُ الرَّشيدِ وَفي خِصالِكِ هَيْبَـةٌ
وَأبو حَنيفَـةِ وَالجُنيــدُ وَجَعْـفَـرُ


وَالبازُ يَشْخَصُ وَالجَوادُ يُزينُها
وَالكاظِمَيـنِ بِـفَـيْـئِـهِم نَتَـنَـوَّرُ



وَأبو نُؤاسٍ والرُّصا في شِعْرهُمْ
رَمْزُ الشُّموخِ .أبو فُراتٍ يَشْـعُـرُ



فيكِ الحَيا ةُ كَفَجْرِ صُبْحٍ مُشْرِقٍ
يَغْـشاكِ نـورٌ والحَوادِثُ تُنْـذِ رُ


ودَجَى عَليكِ الليلُ يُظْلِمُ وَجْهُهُ
بِشُموخِ وَجْهِكِ لَيلُنا لا يَـدْ جُـرُ


وَبِسِحْرِ عَيْنَيكِ الجَميلَةِ نَحْتَفي
وَلِغُصْنِك ِ مـاءُ دِجْلَةَ يُخْضُِـرُ


مـا جَـدّ أمـرٌ أو تَـقـادَمَ وَقْــتُـهُ
إلّا وَفي عِلْـمِ الحَقيقَـةِ يَصْغُـرُ


وَرِحابُ أصْداءٍ سَمَتْ بِتَواضِعٍ
بِكَـرامَـةِ الأ خْيارِ حَتْماً نَـفْـخَـرُ



*العراق- ديالى - بلــــــــدروز

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000