Get Adobe Flash player
***** آداب سيّدنا الحسن البصري بعيون سيّدنا الحافظ ابن الجوزي \ معمر حبار \ الجزائر ***** صدور ديوان " رحم الخواطر" للشاعر حامد عبد الحسين حميدي ***** الخلود يحتضن جثمان الشهيدة العراقية "رنا العجيلي" \عزيز الحافظ ***** حجاب الرأس أم حجاب العقل؟ \ حسن زايد ***** أحبّكَ لأنّني أشتهيكَ \ فراس حج محمد/ فلسطين ***** المثقفون وأنصافهم.. وأشباههم \ المهندس زيد شحاثة ***** صدور رواية "سَمَا نَغَمْ وَرْد" \ للمهندسة ندى شحادة معوض ***** حماس ومرحلة التحصّن بالأمنيات ! \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** الحريري ليس حراً \ محمد حسب ***** زلزال وفضائيات رعب وحكومة نائمة \ أسعد عبدالله عبدعلي ***** في شوارعها، سكن اليهود! \ ساهرة الكرد ***** واحة العشق \ شعر/ تواتيت نصرالدين \ الجزائر ***** طفل لا يتوقف عن الأكل ولا يشعر بالشبع.. ما الذي أصابه؟ ***** حلم مكسور \ قصة قصيرة \ علي المسعود ***** مَــنْ يُـدَحْـرِجُ ..عَـنْ قَـلْـبِـي .. الضَّـجَــرَ/ شعر \ آمال عوّاد رضوان ***** معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة \ د. مصطفى يوسف اللداوي ***** ما مات محمد \ شعر \ عبد صبري أبو ربيع *****



 

 

 

(نصوص هاربة) \ شعر \ أحمد أبو ماجن

لطالما عمدت

أن أجمع نفسي بنفسي

كمن يجمع فراشات العمر

من حقل الألغام

وأعيد تهيئتي على شكل

زهرة في باحة الحرب

بدلا من أن أكون :

كلمة بذيئة

أو رصاصة حارقة

أو عبدا ذليلا

أو أي كذبة سوداء

لا تفلح، مهما حاولت

دفع سخرية الموت

من على كاهل الوطن


****

كان عليك أن تعلمي

أن كل أسباب الحياة

تؤدي إلى نتائج ممكنة

إلا أسباب حبك

فأنها لاتؤدي إلا إلى أسباب


****

الطرقات وحدها تبتلع الأقدام

إلا أقدام مجيئك

فأنها تبتلعني وتبتلع الطرقات


****

النهايات كالبدايات

أيضا جميلة جدا

إذا اقترنت بشيء من المجاملة


****

أسرق قبسا من أنفاسك

أخبئه في زوايا صدري

وأعمد إلى رمي نفسي

من أعلى بناية في المدينة

لكن العجيب

هو إنني كلما رميت نفسي

لا أسقط !!


****

رَجلٌ

في أزقةِ الحَيِّ

يَسرقُ حَمالاتِ صَدرِ النِّساء

من على حَبلِ غَسيلِهن

تَتَبعتُهُ ذَاتَ يَوم

وَمَسكتُهُ مُتلسباً بِفعلتِهِ

وَتَوضحَ ليّ فيمَا بَعد

إنَّهُ يُعاني ضِيقاً في التَّنفس

وَلايَملكُ ثَمنَ الدَّواء


****

في هذا الكون

كل شيء نسبي

لاتوجد حقيقة مطلقة

لكني فكرت مليا

كيف هكذا يسير العالم !!

لابد أن تكون هناك حقيقة

لاتشوبها شائبة الشك

ولاتحدد بحدود النسبية

كعينيك مثلا !!


****

مَصَادرُ الضَّوء

من شَمسٍ وَقَمرٍ وَنُجوم

بِمافي ذَلكَ مِصباحِ أديسون

كلُّهنَّ رَغَباتٌ مُؤقتة

لِتَقليدِ مَايَبعثُهُ وَجهُكِ من نُور

عِندَ الخَجل ...


****

الهواء الدافئ

الذي زرعتيه في صدري

صارا زجاجا مهشما بعد رحيلك

فتخيلي ما أعانيه من وجع

وأنا أتنفس..


****

وأنت تلملمين أوراق الأشجار

من أمام باب منزلك

تتقلب أوراق الشارع بضجر

وتشكو سوء الحظ...


****

عِندما تَكونُ الحَياةُ

مَقرونةً بِمرودِ الكُحْلِ

أو بِقلمِ رَصاصٍ صَغير

يُمكنُنا تَصحيحَ الخَطأ

لِيَكونَ العَالمُ خَالياً من الكُلفةِ وَالخِذلَان


****

في الضفة الأخرى

من كل حب حديث الولادة

هناك قدر كبير جدا

يغلي بشيء يدعى الظروف


****

لا أعلم كيف للسفن

أن تسترد أشرعتها الممزقة

كلما داهمتها أمواج عاتية !!

في حين أني عجزت

أن استرد شيء من شبابي

عندما عثرت عليك

بين طيات الحلم !!


****

أدعيتنا

دخان ثقيل

كلما حاولت ملاقاة الله

تصدم بوجه الغيم

فتعود مطرا أسود


****

حبك

الشيء الوحيد

الذي لايمكنني أن اتراجع عنه

لا أعلم لماذا

ربما لأن القطة تعشق من يخنقها !!


****

الطفولة هاهنا

شجرة مثمرة في حي شعبي

كلما زادت إتساعا

زاد رميها بالحجارة


****

الفتياة القاصرات

للأن يمارسن لعبة الغميضة

لئلا يشاهدن أنياب الدين

وهي تنهش أجسادهن

بحجة الأمر بالمعروف


****

كيف يكمل نصف الدين

وكيف تتم كل النعمة

من خلال جسد طفلة

كل مايهمها اللعب والحلوى !!

التعليقات  2

 
0 #1 استبرق الغراوي الأربعاء, 08 تشرين2/نوفمبر 2017
الجمال الأدبي منك ياخذ
اقتباس
 
 
0 #2 أحمد أبو ماجن الجمعة, 10 تشرين2/نوفمبر 2017
شكرا لك استبرق
اقتباس
 

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000