Get Adobe Flash player
***** نَفْثُ مَنْ فِي السَّماءِ ننْتظِرُ ؟ \ شعر \ عبد اللطيف رعري \ فرنسا ***** المرجفون في الدولة المصرية بين الوطنية والعمالة \ حسن زايد ***** الوجدان العربي و تخمة الهتافات عند الجماهير \ مصطفى العمري ***** مالك بن نبي الأديب \ معمر حبار \ الجزائر ***** كيف أنقذ الزعيم عبد الكريم قاسم أخي حامد من الإعدام \ الدكتور أياد الجصاني ***** بالباب منْ؟\ شعر \ سامح لطف الله ***** أَنَا بَــحْــرُكِ الْــغَـــرِيـــق! / شعر \ آمال عوّاد رضوان ***** ثورة 25 يناير، قطعة مشاهدة ! \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** المرأة مشكلة عالمية \ حسين ابو سعود ***** عازف القيثار المبتور \ قصة قصيرة \ إبراهيم أمين مؤمن ***** السماء الزرقاء \ حسام عبد الحسين ***** العراقيون: بين التفاعل والفعل.. ورد الفعل \ المهندس زيد شحاثة ***** يحدث الآن \ حميد عقبي \ اليمن ***** هل يدعو هذا الإعلان التجاري للانتحار حقاً؟ ***** ملهمات الشاعر محمد علوش \ سمير الأسعد * ***** لا تثر غبار الذكريات \ أمينة نور- المغرب ***** "شبكة الحياة" لوحة رسم تشارك بمعرض دار الكتب والوثائق *****



 

نَفْثُ مَنْ فِي السَّماءِ ننْتظِرُ ؟ \ شعر \ عبد اللطيف رعري \ فرنسا

على إيقاعات الفجأة ...


وما تسامى من النكبات


ظهور نا لبعضها ونقص في الكلام


عيون بالمصادفة تقر بالرحيل...


تُقرُ حَملَ الخُلودِ مِن دَفةِ المُجلدَاتِ


من قَدْحِ المنسِياتِ


من تَلويناتِ قُزَح


علَي يدِ واهِبِ القدَاسَةِ


لقِديسٍ بجَلالِ أعْظَم ....


لتنشُد الأغْنيَات


وتُرثِي المَرثِيات ...


جَماعَاتٌ وأسْرابٌ يأسرُها العِناقُ


في محْرَابِ الصّمتِ حِين صُورُ الحُلمِ تتلَوَّنُ


حينَ بذرْةُ الخَلقِ تتكَونُ


في حَضرَةِ الأنبِياءِ حِينَ آياتُ اللهِ تتَجلَّى


حِينَ مَا ضَمَّنا لِمَلكِ الرُوح بشَطحَةٍ تُتلىَ


وأخرَى العُيونِ


لِلمسَافات تُؤثث دُموعَ العَليلِ ..


مِن جبْرِ خَاطرٍ


الى نحث الأسْماء في كُفُوف الأمهات ...


مِن زغْرُودةٍ دَافِئة حتّى مُضْي النَّهار


ومَا لمَّهُ مِنقارُ طَائرٍ


يسْقِي الأرْضَ وَيرُدُ الغمَام َ


ظُهُورنا لبعضِها ونقصِ الكلام ِ


أيادِينا للرِّيحِ بلا سَلامٍ...


مُرقّصَةٌ أبدَاننُا عَلَى صَفح حَريقٍ


نَفْثُ مَنْ فِي السَّماءِ ننْتظِرُ ؟


الُّطيُور فِي أعْشَاشِها ...


والغمَامَةُ الهَارِبةُ حتَّى منْفاهَا


هدَّتْ أسوارَ الدُخانِ وَمَا عَلاَهَا


والعَارُ يَلْحَقُ العَارَ...


وهذا الوَادِي ياأمِّي


صَامِتٌ يقْرَعُ الحَّجرَ بالحَّجرِ


وَمَا شَأنُ الغِربانِ تَرسُم ُدَوائِرَ العَزَاءِ


وَمَا شَأنُ المَطرِ ...؟


عنيدٌ هذا الرجُل يدُكُّ الأرضَ بحدَرٍ.


ومِثلهُ آلافٌ ترَجّلُوا صَمتَ المُسدَّسَات ..


حُماةَ النَّكَباتِ ...


كِلابٌ نَابِحَات


أجْلافٌ تَحَيّرتْ لِغَدرِهَا الاطْيافُ


أشْباهُ رِجالٍ ....


أرَّخُوا لِعُرْيِّهِمْ بِحَرْقِ الأجْسَادِ


ورَاحَ يَا أمِّي مَعَهُمْ مَنْ رَاحْ ....


صُنَّاعَ الفُرجَةِ يرقُصُونَ حَولَ شَهيِد


هَوفُ الفصول سُلوَتهُم وَلمَن يَرقبُ هَولَ البحْرِ مِنْ بَعِيد


آه زَهرَةُ الشَّمسِ لنْ تنُور بَعدُ يا أمِّي...


وَلنْ تكْعسَ المِرْآةُ بَاقِي الصُّورِ ...


ولنْ يَحْلُو السَّهَر


رَمادِيٌّ هُو ذالكَ الأفُقُ كَما عَهِدْناهُ ..


وهذا النَّهرُ لهُ عِنادِي


كَما للرَّوابِي الخَائِنةِ بِعَادِي


ولِصَمْت الفَرَاشَاتِ سأغني موَّالِي يا أمِّي


حتَّى أعُودُ منْ رِحْلتِي


 

 

 

 

 

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000