Get Adobe Flash player
***** «الأمير هاري» ورحلة علاجه النفسي: شعرت بالإنهيار بعد موت أمي ***** نأسف تم تعليق حسابك الرجاء إعادة التعبئة \ حمزة الجناحي ***** جذور الفكر الداعشي ( 1) \ حسن زايد ***** الخطاب الواعي تجسير بين ضفتين : لقائي بالشيخ عبدالفتاح مورو\ مصطفى العمري ***** أعراس جزائرية \ معمر حبار* ***** السلام على أسد بغداد وسجينها! \ رسل جمال ***** أم القنابل .. ماذا يدور في عقل الإدارة الأمريكية ؟؟ \ غسان مصطفى الشامي ***** الإبداع السنغافوري في حل مشكلة السكن \ أسعد عبدالله عبدعلي ***** غزة فى عنق الزجاجة بانتظار إنهاء الانقسام \ د. عبير عبد الرحمن ثابت* ***** ولولا الأربعُ المؤرقاتُ رأسي \ جواد غلوم ***** رسالة مفتوحة للدكتورة ذكرى علّوش، أمينة بغداد \ رواء الجصاني * ***** ماذا بعد إستفتاء تركيا \ فادى عيد* ***** صدور كتاب (دموع لم تسقط) للكاتبة شهربان معدي ***** عـتـمـة الـرؤيـا لصـنـم الـكتـبـة - 07 - \ نـجـيب طــلال ***** قلبي وطني \ محمد المهدي ـتاوريرت ـ المغرب ***** الشاعر علي الحداد يحلق بموجته الشعرية في سماء المتنبي \ علي الزاغيني ***** عطش الحروفِ إلى الصّدى \ شعر: صالح أحمد (كناعنة) *****



 

 


خونة وأتباع \ حسن زايد

الخيانة صفة مذمومة مرذولة ، " والله لا يحب كل خوان أثيم " . والخيانة هي إتيان المرء من حيث لا يحتسب ، أو إتيانه  من الجانب المأمون له . والخيانة قد تكون عملاً " أي : فعلاً مصحوباً بقول " ، أو فعلا " بدون قول " ، أو قولا " بدون فعل " ، أو صمتاً " في مواجهة العمل ، والفعل ، والقول ـ سواء أكان رضاءً وقبولاً ، أو رفضاً وعدم قبول " .


والخيانة ممارسة أخلاقية منحطة في مواجهة الغير . وأن تخون فرداً فتلك مصيبة تحل به ، إذ أنك تهدمه ، وتمتص دمه وعظامه ، وتعمل لحساب غيره ضده ، وهو يتوهم أنك تساعده ، في بناءه لذاته ، وارتقاءه بنفسه ، وتقدمه في حياته . وأن تخون حبيباً ، فإنك تخدعه ، تأخذ منه ما يأخذ الحبيب من الحبيب ، لحسابك وحساب غيرك ، وأنت تحب غيره من وراء ظهره . وهذا في عرف الدين والأخلاق ، وما فطرت عليه البشرية ، ارتكاس ، وخسة ، وانحطاط أخلاقي . فإذا ما صعدنا قليلاً من مستوي الفرد إلي مستوي الجماعة ، ومن مستوي الجماعة إلي مستوي المجتمع ، ومن مستوي المجتمع إلي مستوي الأمة ، لتبين حجم الجرم الذي يقترفه الخائن ، في حق المجتمع بحق كل فرد فيه . ومن  هنا كان استبشاع واستقباح الخيانة . والخائن وهو يخون لا يعلن خيانته ، لا تصريحاً ولا تلميحاً ، وإنما يقترفها في الخفاء سراً ، تحت جنح الظلام ،خلف السراديب المغلقة ، حتي لا يفتضح أمره ، ولا يفتش سره ، ولا تعرف خيانته ، لأنه يعلم يقيناً ، أن ما يحاك منه ، لا يصح ـ خشية ـ  أن يطلع عليه الناس .


وأخف أنواع الخيانة ، فيما يتعلق بالأوطان ، هي تلك الخيانة ، التي يظن مقترفها ، أنه يحسن بالوطن صنعاً  وهو يخون . ضلالة ، وجهلاً . وأشد أنواع الخيانة ، هي تلك الخيانة المدركة ، المحسة ، التي يدرك فيها الخائن ، أنه بائع لمشتري ، لغاية معروفة . فهو يعلم أنه بائع ، وأنه يقبض الثمن ، حفنة من الدولارات ، أو خدمات شخصية ، أو وعود بمكاسب مادية أو أدبية . ويعلم أنه يبيع الوطن لإلحاق الضرر به ، وتقويض أركانه ، وهدمه ؛ لصالح مشتري . والمشتري يدفع الثمن ، لا ابتغاء مرضاة الله ، وإنما لإلحاق الأذي بالوطن . وهناك خيانة بالتبعية  وهي تلك الخيانات التي يرتكبها البعض نتيجة تبعيتهم ، فكراً ، وتوجهاً ، وسلوكاً لخائن ما . ولا يصح التنصل من جريمة الخيانة بالتبعية ، بزعم التبعية .


أقول ذلك بمناسبة التسريبات ، التي أذاعها الإعلامي / أحمد موسي ، علي فضائية صدي البلد ، لمكالمات هاتفية ، منسوبة للبرادعي . علي غرار المهاتفات ، التي كان يذيعها الإعلامي عبد الرحيم علي ، لبعض نشطاء ثورة يناير . إلا أن مكالمات البرادعي قد طالت هذه المرة الكبار . والبرادعي قد بانت عمالته وخيانته ، علي نحو مبكر ، وكذا نشطاء الثورة بالإيجار، فهم لم يستطيعوا السيطرة علي أنفسهم ، ولم يتملكوا الحاح حاجاتهم عليهم ، فبانت عليهم علامات الثراء  ودلالاته علي نحو لافت ، وذلك دون مبرر مقنع ، راهن أو تاريخي ، علي مصادر هذا الثراء . وبالقطع ستجد من يدافع عن نفسه ، بإنكار أن ما ظهر في التسجيلات ، هو صوته ، وهناك من سيلتزم الصمت ، ويطأطيء الرأس ، حتي تمر الريح العاتية وتعبر، وينقشع الغبار . وهناك من سيحاول جرك إلي قضية جانبية ، بعيداً عن الموضوع الأم ، فتجده يذهب بك إلي أن التصنت علي المكالمات ، وتسجيلها ، وبثها عبر وسائل إعلامية ، جريمة يعاقب عليها القانون ، وانتهاك صارخ للدستور . وهناك من سيذهب إلي القول ،  بأن ما احتوته التسجيلات ، لا يعدو كونه رأياً شخصياً ، قابلاً للنقد . والكل يعتمد علي مقولة خاطئة ، مفادها أن الشعب المصري ، من ذوي الذاكرة السمكية  ، سرعان ما تنسي ، وتنمحي خلال بضع ثواني ، ويعود الجميع إلي سيرته الأولي . والحق أنه من ذوي الذاكرة الجملية ، ذات القدرة الهائلة علي التخزين ، ولآماد بعيدة . ولن ينطلي عليه الإنكار ، أو الصمت ، أو الجري إلي مزالق فرعية ، واتهامات فرعية دفاعية شراكية . لأن الخيانة في نظره ، ليست وجهة نظر،حتي تكون قابلة للتدوال ، والمناقشة ، والنقد ، والنقض ، والجدل ، والتمييع ، وإنما الخيانة خيانة . وجميع حقوق الخائن تسقط بخيانته ، بإجماع الشعب المصري ، فمن وجد في الدرهم والدينار والدولار بديلاً دافئاً لأحضان الوطن ، ووضعهما في محل المقايضة ، والإستبدال ، فلا مكان له في أحضان الوطن . وما مواقف البرادعي ، وتغريداته ، وتسجيلاته الصوتية عنا ببعيد . وأنا أذهب مع من ذهب إلي القول بسحب الجنسية ، وقلادة النيل ، وأي تكريم مادي أو أدبي لكل خائن للوطن . وتحيا مصر .


( المقالات التي تُنشر في الموقع تعّبر عن رأي أصحابها )

 

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000