Get Adobe Flash player
***** الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل \ د. مصطفى يوسف اللداوي ***** الأبله يتحسس البشارة لنثور \ شعر \ عبد اللطيف رعري/ مونتبوليي \ فرنسا ***** العالمية من خلال بطولة ألعاب القوى في بريطانيا \ معمر حبار \ الجزائر ***** الدروس و التعلم.. والإعتبار \ المهندس زيد شحاثة ***** رواية " أفواه وأرانب " والمعالجة بمنظور ماركسي!؟ \ عبدالجبارنوري* ***** هل تحتاج سياستنا إلى إسلامنا \ مهدي أبو النواعير ***** زمن الضمائر الميتة \ حسن زايد \ مصر ***** الروائية وفاء شهاب الدين: لا أندهش حين يهاجمني الرجال \ حوار أمل زيادة ***** حفيد القهر \ شعر \ صابر حجازي ***** فلسفة النقد بين الهدم وتقديم البديل \ عمار جبار الكعبي ***** إياك أن تشتم حزب السلطة؟ \ اسعد عبدالله عبدعلي ***** تعتيم إعلامي \ شعر \ فرحناز سجاد حسين فاضل ***** 30 يونيو.. ثورة مضادة مكتملة الأركان \ سيد أمين ***** الدكتور جوزيف مجدلاني في ندوة حول: "مكامن القوة والضعف في الكيان الإنساني" ***** في السماء صوت يهمسُ \ مادونا عسكر/ لبنان ***** الإشادة بوزير ناجح - محمد شياع السوداني مثالاً \ جواد كاظم الخالصي ***** في دروب الزّهور \ فراس حج محمد/ فلسطين *****




 

الإخوان وأخطاء الناصّرية \ حسن زايد

ما زالت العلاقة بين الإخوان والنظام الناصري ، تثير الجدل ، ويكتنفها من اللبس والغموض ما تعسر اكتشافه ، والعثورعلي مفاتيح مغاليقه . ولعل السبب في ذلك ، يرجع إلي عدم توفر دراسة علمية معتبرة ، يمكن الوقوف عليها ، والتسليم بنتائجها . وكل ما يتوفر هو مجرد مذكرات شخصية ، من كلا الجانبين ، علي ما يكتنفها من تحيز وهوي ، سواء مع أو ضد أي من الطرفين . وكذا كتابات صحفية أقرب إلي السرد السطحي للأحداث ، بمنأي عن الدراسات المعمقة ، التي تعتمد علي الرصد ، والتحليل ، والإستنباط ، واستخراج النتائج المعتبرة . ولا بأس بكل ذلك ، إذ أنه يمثل المادة الخام ، التي يعتمد عليها المؤرخون ، حين تأريخهم للأحداث ، وفقاً للأسس العلمية الدقيقة .


وكلامي هذا لا يعني وضع الجماعة والدولة علي خط واحد ، أو في وضع مقارنة بين طرفين متساويين . إذ لا محل لذلك عندي علي الإطلاق ، حيث أنني لا أفهم العلة وراء إنشاء جماعة دينية في مجتمع مسلم ، إلا علي سبيل العبث . فإنشاء جماعة اسلامية ـ أياً كان مسماها ـ في مجتمع مسلم ، لا تعني عندي سوي توظيف الدين لخدمة أغراض سياسية . فالباعث والمحرك سياسي ، ولكن بأردية الدين وسمته . وتكون النتيجة الحتمية تجهيل المجتمع وتكفيره .


وكلامنا تحت عنوان الإخوان وأخطاء الناصرية ، لا يعني رصد أخطاء النظام الناصري في حق الإخوان ، وإنما رصد لأخطاء وقعت ، في ظل المواجهة مع الإخوان ، فصبت في مصلحتهم ، وخصمت من رصيد النظام ، عن غير قصد منه . وقد ساهمت هذه الأخطاء في تضخيم الجماعة ، وتزايد أعداد المنتمين إليها ، وانتشار أعداد المتعاطفين معها ، والمساعدين لأعضاءها ، مادياً ومعنوياً ، سراً وعلانية ، سواء في الداخل أو في الخارج ، وتتبدي خطورة الإخوان في كونهم يمثلون تنظيماً  ، وليس مجرد تجمع لأفراد . أما عن جرائمهم فمرصودة ، قبل الثورة ، وبعدها ، ولا محل لإنكارها أو التنصل منها ، أو تبريرها .


وقد كان أول صدام بين ناصر والإخوان ، بعد حادث المنشية سنة 1954م . والبعض ينكر هذه الواقعة ، ويعتبرها مجرد تمثيلية ؛ للخلاص من الإخوان . وهو قول مردود بأمرين ، الأول : أن ناصر كان بإمكانه حل الجماعة وتسريحها ، كما فعل مع بقية الأحزاب ، ولم يكن هناك ما يحول بينه وبين ذلك . ومن هنا يأتي التساؤل حول العلة وراء عدم اتخاذ هذا الإجراء ؟ . الثاني : قد سمعت أحد أعضاء الجماعة يعترف بالواقعة في إحدي محطات الإذاعة المصرية ، في بداية الألفية الثانية .


وقد أخذ البعض علي الإعتقالات بعد حادث المنشية ، أنها كانت بالألاف ، وأنهم قد تم التنكيل بهم .  وجري حرمان الأسر من ذويهم ، وحرمانهم من مواردهم المالية ، وتشريدهم . وهي أقوال مردود عليها كذلك . فالأقوال بأنهم آلاف أمر يحتاج إلي مصادر محادية لتدقيق هذه الأرقام ، إذ أن الإخوان ـ وقد ثبت ذلك فيما بعض ـ يميلون ميلاً مفرطاً ، علي نحو مرضي ، إلي المبالغة والتضخيم ، ويمكن الرجوع في ذلك ، إلي عدد السجون ، وسعتها . ولو جري التغاضي عن هذه النقطة ، والتسليم بكونهم آلاف ، لكان هذا التصرف مبرراً ، لأن التعامل يتم مع تنظيم متماسك ، لديه قناعات واعتقادات راسخة ، لا يغيرها مجرد قصر السجن علي منفذي محاولة الإغتيال ، لأن التفاعل مع الحدث ، وردود الأفعال عليه ، ستكون من جانب التنظيم . وكذلك القول بأنهم قد جري التنكيل بهم ، ينفيه وجود مساجين آخرين ليسوا من الإخوان ، قد قصوا هذه القصص ، ومن هنا يصعب التسليم بأن التطرف والإرهاب ، كان ناتجاً عن حفلات التعذيب المدعاة .


أما عن قصة حرمان الأسر من ذويهم ، والحرمان من الموارد المالية ، والتشريد ، فهي كلام مرسل ، لا دليل عليه ، ولا سند له . فلم يثبت منعهم من الزيارات ، شأنهم في ذلك شأن باقي المساجين ، ولم يثبت مصارة أموال الإخوان ، أو طرد تلك الأسر من مساكنهم  . هذا بخلاف الأموال التي كانت تتدفق علي الإخوان ، سواء من الخارج أو من الداخل ، من خلال نظام الإشتراكات المقرر في الجماعة . وقد كانت هذه الأموال إحدي مصادر رعاية أسر المسجونين من الإخوان ، وبالتالي يمكن القول بأنهم كانوا أوفر حظاً من غيرهم .


وهنا وقع النظام في خطأين :


الأول ـ أنه لم ينتبه إلي خطورة تجمع الإخوان في جماعات داخل السجون ، وكان يتعين بعثرتهم داخل هذه السجون ،علي نحو لا يتيح لهم التجمع مرة أخري . وبدلاً من التعذيب ـ الذي يستجلب التعاطف إن صح ، ويبعث علي الحنق ، ويصنع خميرة روح الإنتقام ـ يجري الإحتضان والحنو في إطار الدولة ، بدلاً من الجماعة ، التي كانت تمثل في معتقدهم ، المعادل الموضوعي للوطن .


الخطأ الثاني : التوجه الإشتراكي المبكرـ الذي وصل إلي حد الإرتماء في الأحضان ـ للنظام .


فأنت تواجه خصم يركب موجة الدين ، والدين هو الروح الغالبة علي المجتمع ، والمتحكمة فيه ، والمحركة له ، وأنت تركب موجة الإشتراكية ، التي تعني الشيوعية ، والتي تعني بدورها الكفر والإلحاد ، وكلاكما يعمل في مجتمع مسلم ، ويعمل عليه . فلو قيل بأن النظام يحارب الإسلام ، ومن أجل ذلك يحارب الإخوان ، ربح الإخوان ، وخسر النظام . ولو قيل بأن النظام يحارب الإخوان ، لأنه يحارب الإسلام ، لربح الإخوان ، وخسر النظام . ومن هنا نجح الإخوان في تحقيق وحدة اندماجية بينهم وبين الإسلام ، في مواجهة النظام .


فرغم أن ناصر اختار عضو الإخوان أحمد حسن الباقوري ضمن حكومته ، وأنه أنشأ إذاعة القرآن الكريم ، ونشط الكتاب والمفكرون ، في مجال تدشين الكتب ، التي تقارن بين الإشتراكية والإسلام ، والتقريب بينهما ، وإصدار قوانين تنظيم الأزهر ، إلا أن كل ذلك لم يشفع له عند قطاعات من الشعب المصري ، يمثل الدين لديه الإختيار الأول ، والأولوية المطلقة .


ومن هنا ظل التعاطف الأعمي مع الجماعة ، دون قدرة علي اكتشاف أنها تتخذ من الدين مطية ؛ للوصول لأغراض سياسية .


( المقالات التي تُنشر في الموقع تعّبر عن رأي أصحابها )

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000