Get Adobe Flash player
***** الموروث الديني في قصيدة "طَعْمُكِ مُفْعَمٌ بِعِطْرِ الآلِهَة"/ قراءة عبد المجيد اطميزة ***** ترامب مدمر السلام \ د. مازن صافي ***** الغيم الأزرق \ مادونا عسكر/ لبنان ***** علل وأسباب الطلاق في العراق \ أسعد عبدالله عبدعلي ***** عن 70 عاماً: الأونروا تحت التفكيك \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** فلسفة النظم الأخلاقية وتحديات البقاء \ د.عبير عبد الرحمن ثابت* ***** رعاة آخر الزمان \ شعر \ مجاهد منعثر منشد ***** "صوفيا".. أكثر الأسماء شعبية في العالم وهذا هو نظيره العربي! ***** فلانة \ شعر \ مصطفى مراد ***** صراع الأصالة والمعاصرة بين واقع الفكر وفكر الواقع \ حسن زايد \ مصر ***** ثلاث سيناريوهات بانتظار العراق في 2018 \ سيف اكثم المظفر ***** باي --- باي خليجي23 \ عبدالجبارنوري ***** الفقيه شمس الدين من خلال المخالفين له \ معمر حبار \ الجزائر ***** نرجسية السياسي الأوحد \ حسام عبد الحسين ***** يا سوناري \ قصة قصيرة \ عيسى الرومي / فلسطين ***** قراءة في كتاب "التَّصَوُّفُ الإسلاميّ؛ نَحو رُؤية وَسَطيَّة" للدكتور خالد التوزاني ***** في ذكرى عيد الجيش العراقي الباسل \ محمد الحاج حسن *****



 

 

 

معشوق لملايين العشاق \ علي الحسيني

الاقلام تكتب والقراطيس تدون قصص العشق الاعذب والاجمل ، حتى اصبح من يسافر نحو أعلى نهر دجلة يشاهد قصر العاشق و المعشوق، وفي قصص بعيدة هناك قيس وليلى، عنتر و عبله، روميو و جوليت.


لكن إن نرى لمعشوق واحد ملايين العشاق وهم يقصدونه متكاتفين يتسامرون بحضرته متحابين متراحمين، كل ذلك يحتار فيه المتابع، أين غيرة العاشق على معشوقه؟ وكيف يسمح للآخرين بالمشاركة في ذلك الحب ؟


ما يحدث في وطني يحتار فيه كل من اقترن اسمه بالعشق، لان المعشوق لا نظير له ولا أحد بمزاياه مهما بحث المنقبون ومهما اجتهد القاصدون نحو الوصول إلى من يحمل صفاته أو بعضها، حتى توسط قلب كل عاشق ذو بصيرة يعرف العشق النقي الأبيض الطاهر من الدنس، الذي يوصله إلى طريق الكمال الروحي والرقي الخلقي
.


المعشوق اعطى كل ما يملك ليعيش من يأتي بعده سائرا على نهجه بكرامة و رفعة، ملايين العشاق تزحف نحو المعشوق الحسين بن علي عليهما السلام. يتسابقون في الخيرات يكرمون الضيف، يقدمون الطعام والشراب، يتصفون بصفات تحبها السماء، لغتهم عذبه، كلامهم شجي، خطواتهم تقبل ثرى المعمورة، انهم شعب العراق ومن جاءهم يشاركهم العشق لمحبوبهم الخالد في قلوبهم، لأنه يستحق الخلود لسلوكه المحمدي النقي ومقارعته وصرخته بوجه الطغيان و الانحراف عن طريق السماء.


عاشق اعطى وأصبح خالدا بعطائه،
و عشاق يعطون كل ما أحبته السماء

( المقالات التي تُنشر في الموقع تعّبر عن رأي أصحابها )

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000