Get Adobe Flash player
***** آداب سيّدنا الحسن البصري بعيون سيّدنا الحافظ ابن الجوزي \ معمر حبار \ الجزائر ***** صدور ديوان " رحم الخواطر" للشاعر حامد عبد الحسين حميدي ***** الخلود يحتضن جثمان الشهيدة العراقية "رنا العجيلي" \عزيز الحافظ ***** حجاب الرأس أم حجاب العقل؟ \ حسن زايد ***** أحبّكَ لأنّني أشتهيكَ \ فراس حج محمد/ فلسطين ***** المثقفون وأنصافهم.. وأشباههم \ المهندس زيد شحاثة ***** صدور رواية "سَمَا نَغَمْ وَرْد" \ للمهندسة ندى شحادة معوض ***** حماس ومرحلة التحصّن بالأمنيات ! \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** الحريري ليس حراً \ محمد حسب ***** زلزال وفضائيات رعب وحكومة نائمة \ أسعد عبدالله عبدعلي ***** في شوارعها، سكن اليهود! \ ساهرة الكرد ***** واحة العشق \ شعر/ تواتيت نصرالدين \ الجزائر ***** طفل لا يتوقف عن الأكل ولا يشعر بالشبع.. ما الذي أصابه؟ ***** حلم مكسور \ قصة قصيرة \ علي المسعود ***** مَــنْ يُـدَحْـرِجُ ..عَـنْ قَـلْـبِـي .. الضَّـجَــرَ/ شعر \ آمال عوّاد رضوان ***** معبر رفح اختبار المصالحة وامتحان السلطة \ د. مصطفى يوسف اللداوي ***** ما مات محمد \ شعر \ عبد صبري أبو ربيع *****



 

 

 

النساء .. قناديل السماء \ رند الربيعي/ العراق

نعم سيدي ... مازالتُ ألمرأةُ العراقيةُ ، تعاني من القيود التي طالت كل أمالها وتطلعاتها وتفرعاتها . مازال الكلامُ ممنوعاً ، وحُرِمنا ان نكونَ جنباً إلى جنب معكم ! وقُدِّرَ لنا السير وراءكم ، كي نسندكم ساعة الغفلة او ربما حَياءً منا ، وضعتمونا خلفكم كأننا عورة.


نعم ...مازلنا نتخفى خلف الألوان الكاذبة ، ومازال وأدُ النساءِ ديدننا ، مع أننا نعيش عصر العولمة . فاضربْ بالمبضع ودعْ دمّنا ينزفُ ، وكسّرْ حواجزاً تمنعك من رؤيةِ مخلوق بلوري ، لم تنسجه أناملنا... بل نسجته روحٌ شفافةٌ ...


نحن لا نمثل دور الفراشات فحسب ، بل في كل دور نجسده افضل تجسيد ... ساعة الشدة ترانا بالف رجل ممّن يختبئ بمخدعِ النساء ! اراكم تطبلون وتتباهون بالمرأة الأوربية على الرغم إنها لم تمر بمثل ما مرت به المرأة العراقية ، خاصّةً ! والعربية عامةً .


ياسيدي ... اعترف لك اننا نشعر بالاضطهاد من مجتمعٍ ذكوري ! ونضطر للتظاهر بالكثير ... وما زرعتموه فينا ، منذ الصغر ليس سهلاً نسيانهُ في ظل عقليات نعيشها .فأي منطق ... أي حرية تدّعون ، وأي مساواة تبغون ! مازالت المرأة بين قضبانِ عاداتٍ وتقاليدٍ وعبوديةٍ . حقاً انكم تقولون ماﻻتفعلون !


ما يحل ﻻ نفسكم ، حرام على غيركم . تستنبط أحكاما كي تمارس ماتريد ، وتتبع هوى نفسك لتقيم علاقات على صفحات (الفيس بوك) وتجد لنفسك الف عذر ، وعندما يتعلق الموضوع بابنتك اواختك او من تخصك ، تثور باسم الشرف والعرض وتتعامل كعنتر في القرن الواحد والعشرين ، معها ! و كأنها انسان آلي ينفّذ مايُطلب منه ، مجردة من الأحاسيس والمشاعر ...


دعها تمزق ثوب الصمت ، تقطع أزرار خيباتها ، ناحرة عبوديتها ! فقد نفد ما بجعبتها من صبر . ورسمت أيام القهر خطوط البؤس على وجهها ! تجاعيد اليأس والحرمان ، باسم الصبر ، زيّنت جبهتها ! لكن ... للصبر حدود !!!


( المقالات التي تُنشر في الموقع تعّبر عن رأي أصحابها )

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000