Get Adobe Flash player
***** نَفْثُ مَنْ فِي السَّماءِ ننْتظِرُ ؟ \ شعر \ عبد اللطيف رعري \ فرنسا ***** المرجفون في الدولة المصرية بين الوطنية والعمالة \ حسن زايد ***** الوجدان العربي و تخمة الهتافات عند الجماهير \ مصطفى العمري ***** مالك بن نبي الأديب \ معمر حبار \ الجزائر ***** كيف أنقذ الزعيم عبد الكريم قاسم أخي حامد من الإعدام \ الدكتور أياد الجصاني ***** بالباب منْ؟\ شعر \ سامح لطف الله ***** أَنَا بَــحْــرُكِ الْــغَـــرِيـــق! / شعر \ آمال عوّاد رضوان ***** ثورة 25 يناير، قطعة مشاهدة ! \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** المرأة مشكلة عالمية \ حسين ابو سعود ***** عازف القيثار المبتور \ قصة قصيرة \ إبراهيم أمين مؤمن ***** السماء الزرقاء \ حسام عبد الحسين ***** العراقيون: بين التفاعل والفعل.. ورد الفعل \ المهندس زيد شحاثة ***** يحدث الآن \ حميد عقبي \ اليمن ***** هل يدعو هذا الإعلان التجاري للانتحار حقاً؟ ***** ملهمات الشاعر محمد علوش \ سمير الأسعد * ***** لا تثر غبار الذكريات \ أمينة نور- المغرب ***** "شبكة الحياة" لوحة رسم تشارك بمعرض دار الكتب والوثائق *****



 

 

مصر تنزف ..ما الحل ؟ \ قوارف رشيد \ الجزائر

جمعة دامية بمصر، جثث متناثرة، جدران ملطخة بالدماء، حيث استهدف حشد من المصلين داخل مسجد الروضة بالعريش شمال سيناء من طرف ارهابيين رافعين لافتات سوداء مكتوب عليها لا اله الا الله محمد رسول الله، وهذا هو شعار داعش مبينا هوية المجرمين القتلة.


بعد مجزرة تفجير الكنيسة البطرسية التي أدت الى مقتل العشرات من الضحايا، ها هي اليوم الة الاجرام و الارهاب الاعمى تزرع الرعب وتسلب الطمأنينة، بضرب وبقوة مسجد الروضة بسيناء المصرية، مما أدى الى استشهاد أكثر من 300 من المصلين غير مراعية حرمة المسجد ومشاعر المسلمين، وهذا ما يفسر لنا بأن الارهاب لا دين ولا وطن له، لا يفرق بين المسلم والمسيحي، ولا بين الصغير والشيخ، لنتساءل لماذا تم تفجير الكنيسة ثم استهداف المسجد؟ الا أن كل الأسئلة تصب في وعاء واحد هو احداث البلبلة وترويع الناس وتخويفهم،حتى لا يكونوا سندا وذراعا للأجهزة الامنية المختلفة بمصر. بعد تضييق الخناق على الجماعات الارهابية في دولتي العراق وسوريا، بدأت هذه الجماعات تتسلل نحو دول أخرى كليبيا.


ان هذه الجماعات التي باتت تستهدف دور العبادة، والتغلغل والاقامة وسط المدنيين، ويتخذونهم كدروع بشرية لمواصلة سفك الدماء، وفعلا نجحت هذه الجماعات في عمليات متفرقة في مصر، هذا ما يبين ويؤشر الى اعادة تفعيل نشاط الخلايا التابعة لعدة تنظيمات ( الذئاب المنعزلة )، وهذا راجع الى أن مصر الشقيقة غير متعودة على أشكال حرب العصابات وخطوطها الجهنمية ، يجب على مصر أن تحفظ الدرس، وتغير استراتيجيتها المرسومة، وخطتها الامنية في ظل هذه الصعوبات التي تواجهها، لكي لا تستهدف مرة أخرى، وأن تتبع استراتيجية أخرى جديدة ومغايرة تماما، لأن مصر قوة اقليمية ودولة محورية لذلك يجب أن تقتنع بان التعاون اللوجيستيكي والامني مع دول الجوار أولوية مفروضة، وعليها ان تعمل على تبادل المعلومات والخبرات لأنه واقع لا مفر منه لدحر اخر أنفاس الارهاب.


ان للجزائر خبرة واسعة، ورائدة في مجال مكافحة الارهاب والجريمة المنظمة وما عليها مصرالا التنسيق مع الجزائر، وأن تؤمن حدودها المشتركة مع دول الجوار وخاصة مع دولة ليبيا، لأن هذه الأخيرة متخمة ببقايا الارهاب الفارين من سوريا والعراق، وأن تقوي علاقاتها مع حماس الفلسطينية لضمان على الاقل تأمين معبر رفح وعدم الرضوخ للتقارير الاسرائيلية لأنها مفخخة ،واعادة النظر في تصنيف حماس المصرية كجماعات ارهابية، والتفاوض معها وفتح باب الحوار و النقاش،مما سيؤدي الى المصالحة الوطنية التجربة الجزائرية ومن ثم يعتبر انتصارا للجمهورية المصرية وللرئيس عبد الفتاح السيسي.


( المقالات التي تُنشر في الموقع تعّبر عن رأي أصحابها )

 

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000