Get Adobe Flash player
***** الموروث الديني في قصيدة "طَعْمُكِ مُفْعَمٌ بِعِطْرِ الآلِهَة"/ قراءة عبد المجيد اطميزة ***** ترامب مدمر السلام \ د. مازن صافي ***** الغيم الأزرق \ مادونا عسكر/ لبنان ***** علل وأسباب الطلاق في العراق \ أسعد عبدالله عبدعلي ***** عن 70 عاماً: الأونروا تحت التفكيك \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** فلسفة النظم الأخلاقية وتحديات البقاء \ د.عبير عبد الرحمن ثابت* ***** رعاة آخر الزمان \ شعر \ مجاهد منعثر منشد ***** "صوفيا".. أكثر الأسماء شعبية في العالم وهذا هو نظيره العربي! ***** فلانة \ شعر \ مصطفى مراد ***** صراع الأصالة والمعاصرة بين واقع الفكر وفكر الواقع \ حسن زايد \ مصر ***** ثلاث سيناريوهات بانتظار العراق في 2018 \ سيف اكثم المظفر ***** باي --- باي خليجي23 \ عبدالجبارنوري ***** الفقيه شمس الدين من خلال المخالفين له \ معمر حبار \ الجزائر ***** نرجسية السياسي الأوحد \ حسام عبد الحسين ***** يا سوناري \ قصة قصيرة \ عيسى الرومي / فلسطين ***** قراءة في كتاب "التَّصَوُّفُ الإسلاميّ؛ نَحو رُؤية وَسَطيَّة" للدكتور خالد التوزاني ***** في ذكرى عيد الجيش العراقي الباسل \ محمد الحاج حسن *****



 

 

تخفيضات نهاية الموسم \ رسل جمال

قوم اصحاب المحال التجارية مع نهاية كل موسم، واستقبال موسم أخر باﻷعلان عن تخفيضات هائلة، وخصومات ﻷسعار البضائع المعروضة، كحل أخير حتى لا تلحقهم خسارة فادحة، من كسادها، خصوصا ونحن شعب مستهلك جدا، فما نلبسه اليوم لن نرتديه غدآ وهكذا.


كذلك فان سنة 2017، ترفض المغادرة، قبل ان تعمل خصومات لاحداثها، فأصبحنا لا ننام ونصبح على حدث واحد، فالاخبار متسارعة والاحداث متلاحقة، فبعد اﻷزمة السعودية اللبنانية، والتي أثير الكثير من الجدل حولها، والاسئلة والتكهنات، اذا كان الحريري محجوزاً؟ أم في ضيافة اخوانه!


لم يلبث المشهد ان يهدأ، حتى تبعتها حملة ضد الفساد، اعلنها ولي العهد السعودي، لرجالات المملكة وافراد العائلة المالكة نفسها، اما بقية المنطقة فلم تكن اكثر هدوءاً، فبعد 3سنوات من الازمة في اليمن، وتدخل واضح لدول الاقليم للتلاعب في ميزان القوى هناك، انهت جدال القوم رصاصة استقرت في رأس صالح، لتفتح الباب امام سيناريو جديد ينتظر اليمن.


يستمر موسم الاحداث الساخنة، مع اعلان ترامب ان القدس هي عاصمة اسرائيل بدل تل ابيب، فبعدما كانت القدس عاصمة فلسطين امام العالم، ومسرى الرسول امام السماء، واولى قبلة للمسلمين، ورغم ما جرى عليها من حملات وهجمات لإخفاء معالمها، اﻷ انها بقيت عربية الهوى، اسلامية الرداء، وأنموذجاً حياً للتعايش بين الاديان السماوية.


بعد سلسلة طويلة من المعاهدات والاتفاقيات، التي خرج العربي منها الخاسر الوحيد، جاء ترامب ليكمل أخر سطر من حكاية القدس، خطوة تحمل من الاستخفاف الشيء الكثير، بالرأي العام والمجتمع الدولي، ودول العالم العربي وضرب للمعاهدات السابقة منذ 1948 عرض الحائط.


حتى ينتهي موسم الاحداث، لابد ان يختتم بأعمال الاستنكار والشجب، الذي اعتاد العربي ان يعبر عنه من خلال تغيير صورته الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي!

( المقالات التي تُنشر في الموقع تعّبر عن رأي أصحابها )

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000