Get Adobe Flash player
***** الموروث الديني في قصيدة "طَعْمُكِ مُفْعَمٌ بِعِطْرِ الآلِهَة"/ قراءة عبد المجيد اطميزة ***** ترامب مدمر السلام \ د. مازن صافي ***** الغيم الأزرق \ مادونا عسكر/ لبنان ***** علل وأسباب الطلاق في العراق \ أسعد عبدالله عبدعلي ***** عن 70 عاماً: الأونروا تحت التفكيك \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** فلسفة النظم الأخلاقية وتحديات البقاء \ د.عبير عبد الرحمن ثابت* ***** رعاة آخر الزمان \ شعر \ مجاهد منعثر منشد ***** "صوفيا".. أكثر الأسماء شعبية في العالم وهذا هو نظيره العربي! ***** فلانة \ شعر \ مصطفى مراد ***** صراع الأصالة والمعاصرة بين واقع الفكر وفكر الواقع \ حسن زايد \ مصر ***** ثلاث سيناريوهات بانتظار العراق في 2018 \ سيف اكثم المظفر ***** باي --- باي خليجي23 \ عبدالجبارنوري ***** الفقيه شمس الدين من خلال المخالفين له \ معمر حبار \ الجزائر ***** نرجسية السياسي الأوحد \ حسام عبد الحسين ***** يا سوناري \ قصة قصيرة \ عيسى الرومي / فلسطين ***** قراءة في كتاب "التَّصَوُّفُ الإسلاميّ؛ نَحو رُؤية وَسَطيَّة" للدكتور خالد التوزاني ***** في ذكرى عيد الجيش العراقي الباسل \ محمد الحاج حسن *****



 

 

مغزى رسالة أردوغان لمصر \ فادى عيد*

عندما صرح أردوغان قائلا: "داعشي الرقة تم إرسالهم لمصر"، قبل أن يشير لاستخدام الولايات المتحدة لهؤلاء الارهابيين، وكيف تهدد امريكا أمن تركيا وايران وروسيا. لم يكن يهدد مصر كما صورت المواقع المصرية، ولم يكن يبالغ أو يكذب، فهذه حقيقة يعلمها الجميع، فمنذ بداية العام الجاري ويتم نقل الدواعش الينا، بل أن الاعلام السوري ناقش تلك الامور بالتفاصيل وكشف مدى تورط اسرائيل فى ذلك الامر مع باقي الدول راعية الارهاب.


إذن ماذا كان يريد أردوغان من ذلك التصريح الذى ملأ الاعلام الدولي ضجيجاً بحكم خطورته وتلميحاته؟ بكل وضوح كان يريد أيصال نفس الرسالة التى أرسلها خالد العطية وزير الدفاع القطري عندما صرح قائلا: "أطراف خارجية تعرقل محاولات تحسين علاقتنا مع مصر". فهي رسالة مفادها استغلال الفجوة التى بين القاهرة والرياض، والتى انكشفت للعلن بعد أزمة الحريري ومن قبلها المصالحة الفلسطينية ودور السعودي السلبي والكارثي الذى لعبه بالملفين، ثم مذبحة مسجد الروضة التى ستوضح الكثير من شكل البوصلة المصرية المستقبلية بعد أن جاءت تلك الفاجعة مختلفة فى كل شئ وليس فى المكان المستهدف وعدد الضحايا فقط.


ولا تنسوا أنه كما تغير موقف تركيا تجاه سوريا بعد هبوط المقاتلات الروسية بمطارات اللاذقية، سيتغير ايضا موقفها فى ليبيا بعد أستقبال المطارات المصرية للمقاتلات الروسية، فتلك الخطوة الروسية الهامة لم تأتى من بوتين الإ بعد أن ملأت عينه لما سيدور على يمين مصر بالخليج وما سيحدث على يسارها بليبيا، ومدى حيوية دور لاعب الإرتكاز بالمنطقة، وأعتقد أن زيارة فايز السراج لواشنطن أكدت ذلك، ولذلك لم يتردد وزير الدفاع الامريكي جيميس ماتيس (أحد الحكام الفعليين للولايات المتحدة) بالقدوم الى القاهرة بعد 48 ساعة من توقيع الاتفاق بين وزيري دفاع مصر وروسيا لمعرفة ما يدور، تاركا ترامب بين تويتر وما تحضره الايام ومايكل فلين له.


فأذا كان أنقلاب تموز2016 غير من بوصلة اردوغان تجاه دمشق حتى خاطب ودها، فما بالكم بما يراه اردوغان مستقبلا للاقليم جعل بوصلته تتغير نحو مصر ويكون أشد الناس حزنا وتأثرا لاستشهاد أبناء سيناء بمسجد الروضة ويخطب ود القاهرة.


*الباحث و المحلل السياسى بقضايا الشرق الاوسط

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

( المقالات التي تُنشر في الموقع تعّبر عن رأي أصحابها )

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000