Get Adobe Flash player
***** نَفْثُ مَنْ فِي السَّماءِ ننْتظِرُ ؟ \ شعر \ عبد اللطيف رعري \ فرنسا ***** المرجفون في الدولة المصرية بين الوطنية والعمالة \ حسن زايد ***** الوجدان العربي و تخمة الهتافات عند الجماهير \ مصطفى العمري ***** مالك بن نبي الأديب \ معمر حبار \ الجزائر ***** كيف أنقذ الزعيم عبد الكريم قاسم أخي حامد من الإعدام \ الدكتور أياد الجصاني ***** بالباب منْ؟\ شعر \ سامح لطف الله ***** أَنَا بَــحْــرُكِ الْــغَـــرِيـــق! / شعر \ آمال عوّاد رضوان ***** ثورة 25 يناير، قطعة مشاهدة ! \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** المرأة مشكلة عالمية \ حسين ابو سعود ***** عازف القيثار المبتور \ قصة قصيرة \ إبراهيم أمين مؤمن ***** السماء الزرقاء \ حسام عبد الحسين ***** العراقيون: بين التفاعل والفعل.. ورد الفعل \ المهندس زيد شحاثة ***** يحدث الآن \ حميد عقبي \ اليمن ***** هل يدعو هذا الإعلان التجاري للانتحار حقاً؟ ***** ملهمات الشاعر محمد علوش \ سمير الأسعد * ***** لا تثر غبار الذكريات \ أمينة نور- المغرب ***** "شبكة الحياة" لوحة رسم تشارك بمعرض دار الكتب والوثائق *****



 

 

انه التغيير لكن على سبيل المجاز لا أكثر !! \ سيف إبراهيم

أجواء العراق هذا الشتاء حارة و ملتهبة على غير شتاء العادة ، يزداد كلما مرالوقت سخونة و هذا لعله يستمر حتى موعد الانتخابات و ما بعدها ، ممكن الى حد تشكيل الحكومة الجديدة و ما هي بجديدة نحن نعم نعيش اوقاتاً مهمة جدا في تاريخ العراق المعاصر على مستوى كافة الصعد و السياسي اهمها ، ذلك عبر قرب موعد التغيير أو هكذا يشاع .


لا احد يستطيع أن ينكر ان التغيير ضرورة حتمية لا مفر منها و لا مهرب ، لكن كيف سيكون شكله ؟ ما هو اثره ؟ هل هو سلبياً ام ايجابياً ؟هل ينجينا ام يزيدنا غرقا على غرق التغيير حالة لعلها صحية و خاصة في الانظمة التي تاخذ بالانتخابات طريقا لها ، بالعكس من الانظمة الاخرى التي توصف بأنها متسلطة ولا يتم تغييرها الا بالانقلاب و الفوضى لكن كيف لنا بالتغيير في الانظمة الديمقراطية و الادوات فارغة و قاصرة ؟!كيف لنا ان نمحي وجود الفاسدين و نأتي بآخرين ان كان من يسيطر على كل المقدرات هم ذات الوجوه البائسة


أي تغيير نسعى إليه ان كان الكل جزءاً من السلطة التنفيذية ؟ كيف لنا ان نختار البديل و البديل في كل الانظمة الديمقراطية هو المعارضة ؟و نحن مذ خلقت الديمقراطية عندنا لم نر تعبيراً واقعياً للمعارضة في العملية السياسية فأن كانت المعارضة بحكم الواقع هي منعدمة و اذا كان البديل من خارج اسوار الكتل الكبيرة المتنفذة غير قادر على عبور هذه الحواجز ، بحكم انموذج قانون الانتخابات و طريقة احتساب الاصوات المفصلة على مقاسهم فكيف يلج البديل و يدخل الحياة السياسية و يعّبر عن الناس !


في سالف الزمان كان الملك يتلبس الدولة فكان امره مطاعاً فلا تمييز بينه و بينها فهما واحد ، بقاؤه يعني بقاؤها و نهايته تعني نهايتها هذا كان سابقا ، اما الان فالاحزاب الكبيرة في عراقنا الهرِم ، قد تلبست مفهوم الدولة و اصبحت هي التعبير عن وجوده و بغيابها يغيب التغيير يتم من خلال التغيير ، لكن ليس الان و ان كان هناك شعاره يعم الارجاء و الاجواء ، ذلك انه لا يطبق من خلال رفع رايته و المطالبة بتطبيقه ما لم تكن هناك ارادة شعبية واعية مدركة لما و كيف و متى تريد ذلك .


هذه الارادة غائبة من جانب و مغيبة من جانب اخر و هذا يعني صدقا ان لا تغيير و انما هناك شعار التغيير ، فمتى ما تعمق هذا الشعار في النفوس و دخل العقول و استطاع ايجاد يقظة حقيقية لدى العامة ، حينها فقط سيتجسد الاصلاح واقعا و التغيير مشروعا و المستقبل أملاً مشرقاً .

المقالات التي تُنشر في الموقع تعّبر عن رأي أصحابها )


إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000