Get Adobe Flash player
***** نَفْثُ مَنْ فِي السَّماءِ ننْتظِرُ ؟ \ شعر \ عبد اللطيف رعري \ فرنسا ***** المرجفون في الدولة المصرية بين الوطنية والعمالة \ حسن زايد ***** الوجدان العربي و تخمة الهتافات عند الجماهير \ مصطفى العمري ***** مالك بن نبي الأديب \ معمر حبار \ الجزائر ***** كيف أنقذ الزعيم عبد الكريم قاسم أخي حامد من الإعدام \ الدكتور أياد الجصاني ***** بالباب منْ؟\ شعر \ سامح لطف الله ***** أَنَا بَــحْــرُكِ الْــغَـــرِيـــق! / شعر \ آمال عوّاد رضوان ***** ثورة 25 يناير، قطعة مشاهدة ! \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** المرأة مشكلة عالمية \ حسين ابو سعود ***** عازف القيثار المبتور \ قصة قصيرة \ إبراهيم أمين مؤمن ***** السماء الزرقاء \ حسام عبد الحسين ***** العراقيون: بين التفاعل والفعل.. ورد الفعل \ المهندس زيد شحاثة ***** يحدث الآن \ حميد عقبي \ اليمن ***** هل يدعو هذا الإعلان التجاري للانتحار حقاً؟ ***** ملهمات الشاعر محمد علوش \ سمير الأسعد * ***** لا تثر غبار الذكريات \ أمينة نور- المغرب ***** "شبكة الحياة" لوحة رسم تشارك بمعرض دار الكتب والوثائق *****



 

 

الوجدان العربي و تخمة الهتافات عند الجماهير مصطفى العمري

ثمة أساسات مهمة يرتكز عليها الوعي البراكماتي المصلحي للتمكن من الهيمنة و الاستحواذ على وعي الجماهير و الشعوب هيمنة تحاول الانزلاق الى الغاية المرسومة بالذهن و الاندافاع بشكل جنوني نحو تعبئة الحشود خلف هتافات و شعارات و عناوين مهمة عناوين تتمحور في عقلية الجماهير فتخدرهم و تلعب على مشاعرهم من أهم العوامل التي ضغطت و أثرت على الشارع العربي و تقهقرت به و حيدته عن الرؤيا العامة للعالم هو المستوى الثقافي المتدني و الإصطفافات التلقينية التي تنشأ معنا منذ الولادةمع غياب شبه تام للنزعة الابتكارية الفردية التي تحاول ربط الأشياء بمعزل عن قيود و سلطة الوهم الاولي .


إطلعت على بعض القضايا المهمة التي وقعت في البيئة العربية و كيفية تفاعل الجماهير و غضبها ما نوعية الهتافات وكيفية تسويق الهزيمة الى نصرولكي يكون إطلاعي منصفاً ومحايداً ,غادرت الى بيئة أخرى تختلف بالسياق و النمط و الاتجاه و الثقافة عن بيئتي العربية فهالني اختلاف و تباين النتائج بين البيئتين.


عام 1967 سربت المخابرات السوفيتية خبراً الى الحكومة المصرية مفاده ان القوات الإسرائيلية ستشن هجوماً على سورياعندما سمع الرئيس جمال عبدالناصر الخبر استشاط غضباً فتحرك و حرك الجماهيرجماهير متراخيةمتخلفة عن النبوغ و الحصافة و التؤدة,لكنها متيقظة للجلجلة و الصخب و الصراخ,أرعد عبد الناصر فإحتشدت القوات العربية ساعية لرمي إسرائيل في البحر.


دعونا نتأمل و نقارن قليلاً بين حركة و فعل الجماهير العربية و الإسرائيليةفبالوقت الذي كانت جماهيرنا العربية ترقص على شعارات النصر و حفلاتنا لا تبارح مدينة و لا زقاق كانت الجماهير الإسرائيلية تحشد الرأي العالمي العام تتأوه بإستياء و تبرم من كارثية الظلم الذي سيحيق بهم كانت حكوماتنا تنفث الوهم و الخديعة في عقول الناس فتجعلهم يرقصون بدون لحن و يفرحون بدون فعل بينما هم إستحضروا كل معدات التحفيز العالمي ليكون بجنبهموهذا ما حصل بالفعل.


نشبت الحرب وكانت الرزية الفالعةان إنهارت جميع الجيوش العربية و خاصة المصرية وذابت كل ترسانتها الحربية و ابتلعت الصحراء جيوشنا فأرمتهم في عمق الصحراء ولم يتحقق النصر الموعود .بالوقت الذي إستخفت الحكومات العربية بوعي جماهيرها و أوهمتهم بإمكانية النصرالذي صدقته تلك الجماهير كان الإسرائيليون يستخفون بعقول حكوماتنا و جماهيرنا وقدراتنا الحربية و العقلية وذلك من خلال دراسة مستفيضة عن الإمكانيات الفعلية للجيش العربي بينما لم يملك العرب أي دراسات او إحداثيات عن الجيش الإسرائيلي.


بمقارنة سريعة بين الجمهور العربي و الإسرائيلي سيتضح ان ,الجماهير العربية إحتفلت بالنصر قبل وقوع الحرببينما الجماهير الإسرائيلية كانت تحشد للحرب من خلال الاعلام العالمي و لذلك إحتفلت بالنصر الحقيقي.


عندما سُحقت كامل القوات العربية إستمرت الجماهير المصرية ترقص على نغمة التزييف, بينما لم تُخبر ماكنة الاعلام الإسرائيلي ,الإسرائيليين بالنصر, الا بعد إنقضاء يوم كامل من الحرب الذي تحققت به مكاسب عظيمة.


دققوا بالمنظر جيداً ستجدون ان شعوبنا التي تجيد الهتافات تحتفل بالهزيمةدون الادراك أنها هزيمة لأنها شعوب مُنقادة و مُلقنة و محطمة في الذاتبينما الشعوب التي تدرك معنى الذات تعرف كيف تنتصر و تهتدي الى التفوق و التقدم بدون جلجلةعند الإمعان بهذه الصورة الموحية الى ضحالة الوعي العربي و هشاشتهدب أمل من أن الشارع العربي سيستفيق من هذه النكبة لكنه لم يكن كذلك بل عزز في وعي الخصممن أنه بسيط و خانع وذلك بعدما إستقال الرئيس عبد الناصر من منصبهلأنه المسؤول الأول عن هذه الهزيمة الفادحةوبدل ان تتظاهر الجموع بمحاسبة جميع المسؤولين العسكريين و السياسيينكان رد فعل الشارع العربي غير الواعي تظاهرات عارمة تكتسح المدن المصرية مطالبة بعدم إستقالة الرجل الأول الذي تسبب في النكبة العربية الكبرى.


هناك إشارة مهمةفحرب 67 و حرب فيتنام متعاصرتان من الناحية الزمنيةمتماثلتان في التوجهات و الدعم متخندقتان مع الدولة الروسيةلكنهما مختلفتان بالنتائج و الأداء و الإمكانيات هذا الموضوع يحتاج من الواعين دراسة و مقارنة بين الحالتين.


ليست حرب 67 الوحيدة في تاريخ الجماهير العربيةالتي أسهمت و برهنت على أنها جماهير ,تجيد الترديد و الهتافتأريخ ممتلئ و يتكفل بهدم أي منجز واعد او مشروع لنهضة مستقبلية.


ليست هذه محاولة لإسترجاع التأريخ بقدر ماهي نقد لهللإنعتاق منه و التخلص من أوهامهنقد وان كان فيه إيضاح و إقرار لرفعة و عظمة الخصم و تصريح وإعتراف بتراخ وهراء وركاكة و غباوة شعوبنا الواهمةلكنه لا يخلو من أسى وحزن للنتائج المتكررة التي إعتادت عليها شعوبنا العربية.


الى متى تبقى جماهيرنا العربية مذعنة و منقادة ؟ سؤال طالما أرق الشعور الواعي في المنظومة العربيةلكنه لم يأخذ الحيز الفعلي و التفاعلي في مساحة الوطن المثخن بالنكبات.


العاملان الاساسيان في تردي واقعنا العام هما :

*السياسة السلطوية التي ينهش بها القادة العرب خصومهم من أبناء وطنهم

*تفعيل النفوذ الديني للهيمنة على الجماهير وزجه بإشكالية السياسة.


ويبقى السؤال المهم حارناً على عتبات الفعل الواعيمتى ستتوقف الجماهير عن الهتافات و الشعارات و الولاءات؟ متى سيستفيق الشارع العربي من الوهم الذي نفثه فيه المغرضونمن إمكانية دحر الخصم بالصياح و التهديد و الصخب متى سينتبه الشارع العربي لنفسه و يثور على ذاته و ينقد قادته السياسيين و الدينيين؟


هناك ثمة أمل متبقي لكي تنتفض جماهيرنا على موروثنا القديم و تأريخنا الغابر لكي تنعتق من وهم التفوق و التقدم الى مرحلة المراجعة و النقد و التشذيبيجب ان ينتبه الفرد العربيان التغيير خطوة نحو التقدم ولا يمكن ان نتقدم مالم نغير المنظومة المعرفية التي إعتدنا عليها يجب ان لا يرهبنا التغييربقدر ما يكون همنا هو التطور و الارتقاء.

المقالات التي تُنشر في الموقع تعّبر عن رأي أصحابها )



 

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000