Get Adobe Flash player
***** ما الذي فعلته هذه الطفلة كي تفوز بجائزة «فخر بريطانيا»؟ ***** إلى إمرأة / شعر \ عباس محمد عمارة ***** مصر في ذاكرة العالم \ حسن زايد ***** تشريع للنخاسة كما يشاع أم ماذا؟ \ رسل جمال ***** ‏تمنيت لو \ عبد الهادي المظفر ***** ارفع برأسك \ د. أحمد شبيب الحاج دياب ***** القلقُ يقضمُ أغصانَ شجرتي \ كريم عبدالله ***** كفى مِنْ فقه القتل والسبي والإرتداد الحضاري \ توفيق الدبوس ***** الإستراتيجية الأمريكية في الشرق الأوسط الجديد \ مسلم القزويني ***** ساعة لا ريب فيها.. قضايا المرأة وإشكالية المعالجة السردية \ أحمد عواد الخزاعي ***** الأكراد في عيون عراقي \ ضياء محسن الأسدي ***** مراعاة خصوصيات الآخرين في مواقع التواصل الإجتماعي \ نايف عبوش ***** النساء ..قناديل السماء \ رند الربيعي/ العراق ***** لبنان الصغير.. رسالة حب من جزائري \ معمر حبار ***** وطَنٌ بلونِ يَدي \ شعر \ صالح أحمد (كناعنة) ***** حرّيّة الإنسان محنة واختبار ! \ حمّودان عبدالواحد* ***** إستعارات جسديَّة (1) \ نمر سعدي/ فلسطين *****



الأمير ويليام يخرج عن تحفظه ازاء فقد أمه..فماذا قال ؟

يبدو ان الأمير ويليام قد خرج أخيراً عن تحفظه وتحدث في العلن عن مشاعره حيال الرحيل المبكر لوالدته الأميرة ديانا التي توفيت في نهاية شهر أغسطس \ آب من عام 1997 إثر حادث سيارة مفجع في العاصمة باريس .



الضرب على الوتر الحساس

ويأتي اعتراف الأمير ويليام وخروجه عن صمته خلال زيارة قام بها بصحبة زوجته الدوقة كيت ميدلتون إلى مركز  Keech Hospice في مدينة لوتن والمتخصص في الرعاية النفسية لمن يعانون من فقدان الأحبة , والتقى الأمير هنالك بصبي في الرابعة عشر من عمره يعاني من فقدان والدته منذ عام بعد اصابتها بمرض السرطان وهي ما تزال في الاربعين من عمرها . وقد قرأ الصبي أمام الأمير انشودة يعدد فيها خصال أمه ويُعبر عن حزنه لرحيلها وافتقاده لوجودها في حياته وكيف كانت مصرة على دعوتهم إلى مطعم صيني في عيد الأم رغم انها كانت مريضة وغير قادرة على تناول الطعام .



أفتقد أمي كل يوم

وهنا لمعت الدموع في عيني الأمير ويليام ووضع يده على كتف الصبي وقال له :


- "انا اتفهم مشاعرك جيداً  فانا ما زلت افتقد أمي كل يوم رغم مرور عشرين عاما على رحيلها ".


ويبدو ان الصبي قد صل إلى النقطة الحساسة التي لعبت على أوتار قلب الأمير الذي طلب من الصبي ان يبقى قريباً من إخوته ووالده وان يستمر في الحديث والحوار معهم , ووعده الصبي بالإستماع إلى نصيحته.


وختم الأمير حديثه مع الصبي بالقول : راهن على الوقت يا صغيري لأنه سيجعل الأمور أكثر سهولة .


إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000