Get Adobe Flash player
***** لا أخاف أن أبقى لوحدي \ الطيب دخان ***** الأمهات الإرهابيات \ حسن زايد ***** أشرقت يقظتي بياضاً \ حسن العاصي \ الدانمرك ***** الغموض والتطعيم في قصيدة "دعيني.. أُقَـشِّرُ لِحَاءَ عَـتْمـتِكِ" للشاعرة آمال عوّاد رضوان \ عبد المجيد جابر ***** عُباد الوجاهة \ عادل بن حبيب القرين ***** الإستفتاء الكردي ورقة ضغط أم مقدمة للإنفصال؟ \عمار العكيلي ***** الحروب وصفة الفاشلين \ رياض هاني بهار ***** الفهم الصحيح للحسين فهم خاطئ \ حسين أبو سعود ***** هل ينتهى الانقسام بإرادة فلسطينية \ د. عبير عبد الرحمن ثابت ***** ضاجعوا الأموات \حسام عبد الحسين ***** الصحافة الورقية شيخوخة مبكرة \ محمد صالح ياسين الجبوري ***** القوة والدبلوماسية.. بين الإمامين الحسن الحسين. \ المهندس زيد شحاثة ***** اليوم الأول للأمير جورج في المدرسة.. وهذه وجبة الغداء! ***** تسليع الإنسان والحياة....نحو كونية يسارية \ علي محمد اليوسف ***** طوفان العشوائيات \دراسة بحثية \ *عبدالجبارنوري ***** مرابع الديرة \ نايف عبوش ***** غربة وطن \ زين هجيرة \ الجزائر *****



 

لماذا ارتدتْ نساء العائلة الملكية البريطانية السواد ؟؟

إنها احتفالية ( يوم الذكرى ) الذي تستذكر فيه بريطانيا والعالم ضحايا الحرب العالمية الأولى التي هزتْ العالم وحرقتْ المدن ودفع ثمنها ملايين البشر.وفي هذه الإحتفالية الحزينة اغلقتْ منطقة ( وايت هوول) وسط لندن حدودها في وجه السيارات وتوافد عليها أفراد العائلة المالكة وعلى رأسهم الملكة (اليزابيث الثانية)  والنخبة الحاكمة ورجال الجيش والجماهير وعوائل الضحايا وطلاب المدارس , وكان مشهداً حزيناً يبعث بالرهبة في النفوس مع دقات ساعة "بغ بن" واطلاقات المدفعية الملكية .


" كيت ميدلتون " في طلة باللون الأسود

وقد حضرتْ نساء العائلة المالكة على غير عادتهن هذه المرة فقد اختفتْ الألوان الباستيلية والقبعات المزينة بالزهور الملونة وحلتْ محلها الثياب السوداء البسيطة المزينة بزهور الخشخاش الحمراء . وقد تألقت بينهن (كيت ميدلتون)  دوقة كيمبرج بمعطفٍ أسودٍ متوسط الطول بتوقيع المصممة الأمريكية ديان فون فورستنبرغ (DVF) من مجموعتها التي تعود الى عام 2008 وزينته بثلاث زهور خشخاش حمراء واعتمرتْ معه قبعة سوداء بحافاتٍ عريضة ٍ وتزينت بالأقراط اللؤلؤية المتدلية التي سبق أن لبستها في نفس المناسبة في عام 2011 .


ما حكاية زهور الخشخاش الحمراء ؟

بدورها وضعت الملكة ( اليزابيث الثانية ) إكليلاً من زهور الخشخاش الحمراء على ضريح شهداء الحرب وظهر حفيداها الأميران  " ويليام " و" هاري" بالثياب العسكرية وهما يؤديان التحية لأرواح الضحايا .وقد طغت على المشهد زهور الخشاش الحمراء التي يمكن أن يلاحظها الزائر إلى بريطانيا في شهر نوفمبر \ تشرين الثاني من كل عام  حيث يزين بها البريطانيون عروات الثياب والياقات والجيوب والقبعات ,وكتب الدراسة وواجهات السيارات , وهو طقس لا يتخلف عنه صغير أو كبير , ارستقراطي أو بائع صحف لأنه رمز إنساني للتذكير والتعاطف مع ملايين الضحايا من قتلى الحربين العالميتين الأولى والثانية وكل ضحايا الحروب في العالم والذين كانوا في الغالب جنوداً يافعين يشبهون زهور الخشخاش الجميلة والمفعمة بالحياة والتي سرعان ما تذبل وتذوي بعد أيام قليلة من تفتحها وهي بذلك تشبه حياة الجنود الصرعى في ساحات الحروب.

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000