Get Adobe Flash player
***** لا أخاف أن أبقى لوحدي \ الطيب دخان ***** الأمهات الإرهابيات \ حسن زايد ***** أشرقت يقظتي بياضاً \ حسن العاصي \ الدانمرك ***** الغموض والتطعيم في قصيدة "دعيني.. أُقَـشِّرُ لِحَاءَ عَـتْمـتِكِ" للشاعرة آمال عوّاد رضوان \ عبد المجيد جابر ***** عُباد الوجاهة \ عادل بن حبيب القرين ***** الإستفتاء الكردي ورقة ضغط أم مقدمة للإنفصال؟ \عمار العكيلي ***** الحروب وصفة الفاشلين \ رياض هاني بهار ***** الفهم الصحيح للحسين فهم خاطئ \ حسين أبو سعود ***** هل ينتهى الانقسام بإرادة فلسطينية \ د. عبير عبد الرحمن ثابت ***** ضاجعوا الأموات \حسام عبد الحسين ***** الصحافة الورقية شيخوخة مبكرة \ محمد صالح ياسين الجبوري ***** القوة والدبلوماسية.. بين الإمامين الحسن الحسين. \ المهندس زيد شحاثة ***** اليوم الأول للأمير جورج في المدرسة.. وهذه وجبة الغداء! ***** تسليع الإنسان والحياة....نحو كونية يسارية \ علي محمد اليوسف ***** طوفان العشوائيات \دراسة بحثية \ *عبدالجبارنوري ***** مرابع الديرة \ نايف عبوش ***** غربة وطن \ زين هجيرة \ الجزائر *****



أمسية ثقافية بالجمعية المندائية بمالمو -السويد


أقامت الجمعية الثقافية المندائية بمدينة مالمو - السويد؛ أمسية ثقافية لتكريم الأديب العراقي المقيم في ألمانيا "هيثم نافل والي، وتوقيع أعماله الأدبية الخمس، وهي: روايتا "طاعون الشرق" و"أنهر بنت الرافدين". والمجموعات القصصية "الموتى لا يتكلمون" - "الهروب إلى الجحيم" - "عجائب يا زمن". والصادرة جميعها عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة.

شهدت الأمسية التي أدارها "الدكتور/ علاء دهلة قمر" حضورًا كثيفًا من الشباب ومن كلا الجنسين، والذين أثروا الأمسية بنقاشاتهم ومشاركاتهم، بالإضافة إلى الحضور النسائي اللافت للانتباه، كما كان حضور كبار الأدباء والمثقفين فاعلاً عبر نقاشات ثقافية تميزت بعمقها الفكري.

كما شهد الأمسية عدد من ممثلي الجمعيات المندائية في أوروبا، منها : المجلس الصابئي المندائي في جنوب السويد، الجمعية الثقافية المندائية في اسكلستونا، جمعية يونا النسائية في مالمو... وعدد من الشخصيات المندائية الشهيرة، منهم: الأستاذ الدكتور ابراهيم ميزر الخميسي عالم الفيزياء النووية، والسيد بسيم عزيز رئيس الجمعية الثقافية المندائية بمالمو.

وفي لقاء مفتوح مع أسئلة الحضور، تحدث "هيثم نافل والي" عن تجربته الأدبية وبداياته في العراق ثم هجرته مرغمًا إلى ألمانيا نظرًا للظروف الاستثنائية التي كان يمر بها الوطن، وأوضح أنه ينتمي إلى المدرسة الواقعية والتي تستمد مادتها وشخوصها من الوطن والناس والفقراء والمحتاجين والأحداث.

وفي ختام اللقاء الثقافي، تمَّ تكريم "هيثم نافل والي" من قبل المجلس الإستشاري للجمعية الثقافية المندائية مالمو، ومن قبل السيدة حياة ناهي، والسيد إياد طارق، وتمَّ منحه وعائلته العضوية الشرفية الفخرية للجمعية.

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000