Get Adobe Flash player
***** "شيء ما يحدث" للروائية الدكتورة منال الحسبان \ قراءة / أيمن دراوشة ***** أحبّك.. \ تواتيت نصرالدين \ الجزائر ***** كاسترو الأسطورة .. مدعاة للتأمل والتشبه !!\ عبدالجبارنوري \ ستوكهولم ***** خلف أسوار الخوف في .. (ظلال جسد – ضفاف الرغبة) \ دراسة نقدية \ يوسف عبود جويعد ***** أنا وصديقي وترامب \ حسن زايد \ مصر ***** الإعلام العربي يتحمل المسؤولية \ محمد حسب \ نيوزيلاند ***** عن الشِعرِ والأنوثةِ وأوَّلِ المطر \ نمر سعدي/ فلسطين ***** أيّها العرب.. دعوا النّاس تساند فلسطين \ معمر حبار \ الجزائر ***** أنهار من يباس \ شعر \ أحمد أبو ماجن ***** يا رجالَ الطين \ شعر \ د. أحمد شبيب الحاج دياب ***** مغزى رسالة أردوغان لمصر \ فادى عيد* ***** أيــن الـمـثقـف المغـربي مـن التــأجــيل ؟\ نـجيـب طــلال ***** سلام عليك يا قدس \ شعر \ حسن العاصي \ الدانمرك ***** تخفيضات نهاية الموسم \ رسل جمال ***** ماذا بعد مقتل الرئيس السابق عبد الله صالح؟ \ قوارف رشيد \ الجزائر ***** وإنْ وهبَ ترامب مالا يملك فالقدس عربية \ توفيق الدبوس ***** التهويد باطل.. والقدس عربية \ نايف عبوش *****



 

 

 

طالب صومالي يفوز على مدارس لندن بقصيدةٍ حزينةٍ

في كل عام تقيم المدارس الإبتدائية والثانوية في لندن مسابقات ثقافية في الشعر يشارك فيها الطلبة بقصائد منوعة تنتظم تحت عنوانٍ موحدٍ يتغير من عامٍ إلى آخر ثم تُجمع هذه القصائد من المدارس وتخضع في النهاية لتقييم لجنة من المختصين الذين يكون عليهم اختيار عشر قصائد فائزة للشعراء الصغار . وعادة ما يحصل الفائزون على شهادات تقديرية وجوائز قيّمة مع فرصة للقاء كبار الأدباء والشعراء والإعلاميين . وفي هذا العام كانت الموضوعة الرئيسية للمسابقة هي " أضواء في الظلام " وقد حظيت بمشاركة واسعة من عشرات الطلاب من عموم مدارس لندن ممن حاولوا ترجمة العنوان وفق رؤيتهم الخاصة , لكن المشرفين على المسابقة قد تفاجأوا هذا العام بالكم الكبير من الحزن والسوداوية والألم الذي غلف بعض هذه القصائد والتي كانت تتحدث عن موضوعات كئيبة مثل الموت والحرب والعنصرية .


وقد وجدت لجنة التحكيم صعوبة كبيرة في تحديد القصائد الفائزة بسبب جودة كثير منها لكنهم حسموا أمرهم أخيراً واختاروا عشر قصائد وكان من بين الفائزين طالباً بريطانياً من أصول صومالية كتب قصيدةً حزينةً يقول فيها :


عندما أفكر بالصومال

أرى شارعاً مترباً مغبراً

لماذا هي شاحبة هكذا ؟

رغم انها ليست بعيدة كثيراً عن هنا

ولكني أظل أحبها

واتمنى لو أستطيع الذهاب هناك

لأننا عندما نُقيم عرساً

تشدو النساء بأغنياتٍ جميلةٍ

وقبل أن نأكل طعامنا نقول : " بسم الله الرحمن الرحيم "

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000