Get Adobe Flash player
***** الموروث الديني في قصيدة "طَعْمُكِ مُفْعَمٌ بِعِطْرِ الآلِهَة"/ قراءة عبد المجيد اطميزة ***** ترامب مدمر السلام \ د. مازن صافي ***** الغيم الأزرق \ مادونا عسكر/ لبنان ***** علل وأسباب الطلاق في العراق \ أسعد عبدالله عبدعلي ***** عن 70 عاماً: الأونروا تحت التفكيك \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** فلسفة النظم الأخلاقية وتحديات البقاء \ د.عبير عبد الرحمن ثابت* ***** رعاة آخر الزمان \ شعر \ مجاهد منعثر منشد ***** "صوفيا".. أكثر الأسماء شعبية في العالم وهذا هو نظيره العربي! ***** فلانة \ شعر \ مصطفى مراد ***** صراع الأصالة والمعاصرة بين واقع الفكر وفكر الواقع \ حسن زايد \ مصر ***** ثلاث سيناريوهات بانتظار العراق في 2018 \ سيف اكثم المظفر ***** باي --- باي خليجي23 \ عبدالجبارنوري ***** الفقيه شمس الدين من خلال المخالفين له \ معمر حبار \ الجزائر ***** نرجسية السياسي الأوحد \ حسام عبد الحسين ***** يا سوناري \ قصة قصيرة \ عيسى الرومي / فلسطين ***** قراءة في كتاب "التَّصَوُّفُ الإسلاميّ؛ نَحو رُؤية وَسَطيَّة" للدكتور خالد التوزاني ***** في ذكرى عيد الجيش العراقي الباسل \ محمد الحاج حسن *****



 

المدارس العربية في بريطانيا تحتفل باليوم العالمي للغة العربية \ متابعة سامي فارس

برعاية سفارة جمهورية العراق في لندن أقامت جمعية المدارس العربية التكميلية في المملكة المتحدة الملتقى التربوي في لندن تحت شعار" دور المدارس العربية والتكميلية في الحفاظ على اللغة العربية وتربية ابنائنا في المهجر".


وحضر الملتقى التربوي سفير جمهورية العراق في لندن د. صالح التميمي وأعضاء السلك الدبلوماسي في السفارة ومعاون المستشار الثقافي د. ناهي يوسف ونخبة من الأساتذة والأكاديميين والمختصين في اللغة العربية وآدابها ومن الأعلاميين والجمعيات والمؤسسات التي تمثل جميع أطياف المجتمع العراقي من ابناء الجالية العراقية والعربية وكذلك أعضاء جمعية المدارس العربية في المملكة المتحدة .


افتُتح الملتقى بتلاوة من آيات الذكر الحكيم وبمناسبة يوم النصر العراقي العظيم عزف النشيد الوطني العراقي ، ثم ألقى سفير جمهورية العراق في المملكة المتحدة كلمة تحدث فيها عن الإنتصارات التي تحققت بفضل الفتوى الكفائية للمرجعية الرشيدة ودماء ابناء شعبنا الصابر المجاهد والأستعدادات للمرحلة القادمة ودور جميع ابناء الشعب العراقي للمشاركة في عملية البناء والأعمار. ثم تحدث عن العراق الجديد القوي المنتصر الموحد وتأثيره الإيجابي في المنطقة وكذلك عن الدعم الدولي والبريطاني المساند. للعراق في المرحلة القادمة .


وبمناسبة اليوم العالمي للغة العربية قال أن الدور المشرف الذي تقوم به جمعية المدارس العربية التكميلية وذلك من خلال تعاونها ودعمها للمدارس العربية التكميلية في المملكة المتحدة فكان له أثر كبير في دعم العملية التربوية والتعليمية والحفاظ على اللغة العربية في المهجر بعد ذلك ساهم براعم من مدرسة الإخلاص العربية لندن بنشاط وحوارية رائعة ذات الفاظ عربية فصيحة ومعانٍ بليغة قدمها كل من الطالب شريف والطالبة رفيف عن أهمية اللغة العربية وضرورة تعلمها و إتقانها بإعتبارها لغة القرآن و البيان والبلاغة وهي اللغة التي توحدنا جميعاً بكل الطوائف والأديان فهي أيضاً لغة الثقافة والأداب والفنون فهي لغة الأجداد.

بعد ذلك بدأت جلسة المواضيع التربوية التي دارها الإعلامي جواد الخالصي وضمت الجلسة كل من د. مهند العتابي مدير مدرسة المصطفى العربية في نيوكاسل والسيد مضر الحلو الذي تناول موضوعة دعم الشباب والتواصل معهم وهو من المواضيع التي تدعم المربي والعائلة في التعامل مع الأبناء ثم تناول الأستاذ مهند العتابي كيفية نقل الخبرات التربوية والتعليمية من بريطانيا الى المدارس العراقية وتحدث عن التواصل مع الجامعات العراقية والبريطانية في هذا المجال .


بعد ذلك ألقى الأستاذ سامي فارس رئيس جمعية المدارس العربية التكميلية في المملكة المتحدة كلمة تربوية قال فيها : نجدد العهد للغتنا العربية العظيمة وأن نكون الجنود الأوفياء لهذه اللغة التي هي معجزة الله الكبرى في كتابه المجيد . بعدها تحدث عن دور المدارس التكميلية وضرورة توفير الدعم اللازم لها من أجل الإستمرار لكي تؤدي دورها التربوي والتعليمي خدمة لأبناء الجالية في المهجر وأكد على أهمية تربية الأبناء وعلى المواطنة الصالحة مع تواصلهم الدائم مع البلد الأم العراق الحبيب وكذلك تناول العديد من الجوانب النفسية والتربوية وأثرها في بناء الشخصية عند تعلم الأطفال اللغة العربية منذ الصغر .


وفِي الختام أعلنت توصيات الملتقى التربوي وهي:

١- المناهج التربوية

نقترح ان تقوم وزارة التربية العراقية بواجبها بطباعة منهاج اللغة العربية خاص "للناطقين بغيرها " لجميع المراحل الدراسية أسوة بالدول العربية الأخرى التي قامت بهذه الخطوة الإيجابية مما أدى الى تقليص الكتاب التجاري وتعليم اللغة العربية بشكل ممنهج وأكاديمي لأبناء العراق في المهجر وبكلفة مناسبة أو دعم الخبرات الموجودة هنا والتعاون معها للقيام بطباعة الكتاب الذي يتناسب مع البيئة التي يعيش فيها الطفل والقاموس اللغوي .


٢- المدرسة العراقية في لندن

نقترح فتح مدارس عراقية / عربية خاصة في لندن وذلك لسد حاجة الجالية و حسب الضوابط البريطانية ويكون التعليم فيها باللغة الإنكليزية أضافة الى تعليم اللغة العربية والتربية الإسلامية ويكون لجمعية المدارس العربية والتكميلية في المملكة المتحدة دوراً في ادارتها وتعيين المعلمين ممن كانوا من المتطوعين في المدارس التكميلية والذين يمتلكون الخبرة الأكاديمية والقدرة على التعليم وذلك وفاءً لعملهم التطوعي لسنوات مضت وهم يخدمون الجالية في المهجر والإستفادة من خبراتهم التراكمية في التربية والتعليم .


٣- مؤتمر شباب الكفاءات

لدعم عملية البناء والأعمار في العراق ندعو إلى مؤتمر شباب الكفاءات وذلك للإستفادة من خبرات شبابنا في المهجر الذين يدرسون في الجامعات البريطانية والذين يعملون في المؤسسات البريطانية لنقل خبراتهم التربوية والشبابية وذلك من خلال مؤتمر الكفاءات الذي نقترح ان يكون في نهاية الشهر الثاني من عام 2018 برعاية سفارة جمهورية العراق مع العمل على تنسيق هذا المؤتمر مع وزارة التربية ووزارة الشباب العراقية والعمل في هذا المؤتمر على تحديد الجوانب التي سيكون العمل عليها والتي يحتاجها العراق في مجال التربية والتعليم والشباب وكذلك الإستفادة من الخبرات والكفاءات التي تمتلكها المؤسسات والجمعيات العراقية والعربية في بريطانيا .ويشارك في هذا المؤتمر ابناء الجالية في المملكة المتحدةً من الأكاديميين والتعليميين والتربويين .


٤- نقترح دعم عمل جمعية المدارس العربية التكميلية وتعزيز عملها بعد النجاح الذي حققته وخلال ثلاث سنوات تأسيسها في مجال الدورات التطويرية والملتقيات التربوية والتوعية الإسرية وعملها في دعم برامج الطفولة والمرأة ودعمها المتواصل للمدارس العربية وتوفير مقر ثابت لها وكذلك لتغطية نشاطاتها الثقافية والتربوية والتعليمية التي تقيمها بإستمرار و دعم المدارس العربية التكميلية مدارس نهاية الأسبوع والهيئات التعليمية فيها من أجل ان تؤدي رسالتها التربوية والتعليمية في المجتمع .


وبعد ذلك فتح باب النقاش والمداخلات وقد شارك الحضور بمداخلات أكاديمية وتربوية ذات اثر وفائدة لدعم العمل التربوي والتعليمي للمدارس العربية ووزعت الشهادات على المشاركين في الدورات التطويرية والتأهيلية .

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000