Get Adobe Flash player
***** نساء يلاحقن ترامب بتهمة التحرش الجنسي ***** "شَكَتْني ثُرَيَّا" في التعقيب على "باب الحظيرة" لإيناس ثابت \ إبراهيم يوسف" ***** أسئلة في العمق :هل الله يحتاج إلى تضحية ؟ \ مصطفى العمري ***** صدور كتاب "أدب المصريين.. شهادات ورؤى " للكاتب أحمد سراج * ***** اعزلوا البارزاني.. وحاوروا الأكراد! \ سيف اكثم المظفر ***** ردهات القلم.. \ عادل بن حبيب القرين ***** ديمقراطية إختيار من لا يصلح \ عبد الحمزة سلمان ***** الفنان كاظم حيدر وأرجوانية ملحمة الطف في لوحة ( الشهيد ) للأمام الحسين \ *عبدالجبار نوري ***** ( شفاه الشطرنج) للقاص واثق الجلبي .. الصورة وسيميائية النص \ أحمد عواد الخزاعي ***** نعاس \ شعر \ انتصار عابد بكري ***** محنة وطن \ ضياء محسن الاسدي ***** وجع الإبداع في قصيدة شموخ الهيفاء للشاعرة هيفاء محمود السعدي \ قراءة الشاعر محسن عبد المعطي محمد عبد ربه ***** مصر في كأس العالم \ حسن زايد ***** زلزال الأصنام في الجزائر كما شهده الطفل \ معمر حبار ***** اندثار \ شعر \ أحمد أبو ماجن ***** "زينب بنت علي" بين العاطفة والرسالة بطولة نادرة \ المهندس زيد شحاثة ***** لا نحتاج إلى إجراءات عسكرية بل اقتصادية وقانونية ودبلوماسية \ م عامر عبد الجبار اسماعيل *****




العزلة الاجتماعية \فاطمة الثاني


العزلة الاجتماعية موضوع بدأ يتفشى بين أبناء الجيل الجديد حيث بات أثر هذا الجيل بالمجتمع يكاد أن يكون معدوما، فتخلف مجتمعنا إثرى هذا الداء المتفشي بأجزاء المجتمع فياترى ما سبب انتشار هذا الداء؟ وكيف يمكننا علاجه؟

بداية ما العزلة الاجتماعية؟ أشار لمعناها الكثير من علماء الاجتماع أمثال كاشيوبو وزملائه وجان جاك روسو وغيرهم الكثير ولعل التعريف المستخلص من جل التعريفات حسب وجهة نظري هو إنفراد الفرد وتقوقعه حول نفسه مبتعدا بهذا عن مجتمعه وكافة ما يجري به حيث لا يكون له أية اتصال به لأسباب إجبارية قهرية أو لأسباب اختيارية يسهل تغييرها.

وقد انتشرت هذه الظاهرة بين أبنائنا بسبب ما وصلنا من تقدم تكنولوجي رقمي جعلهم يكتفون بغرفهم وأجهزتهم التي تمكنهم من التحاور وتبادل الأحاديث مع غيرهم عبر الشبكة العنكبوتية العالمية بواسطة برامج للتواصل الاجتماعي دون حاجتهم للقاء المباشر  تاركين وراء ظهورهم ملامسة ما يعاني منه الآخرون خلال رؤيتهم مباشرة وقراءة ما خط على ملامح وجوههم،

والأجهزة والتقدم التكنولوجي كذلك أدى إلى انعدام ما يسمى بجماعة اللعب أي أصبح كل طفل من أبنائنا لا يخرج مع أبناء حيه للعب والتحدث معهم أدى إلى انقراض هذه الجماعة،  فعدم اندماج الفرد  وإحساسه بأبناء  الحي والتقارب الروحي والقلبي معهم يجعله لا يعبأ إن أصيب أحدهم بالمرض أو أبتلي ببلاء كفقد عزيز فلا يفكر مجرد تفكير بأن يخرج  ليواسيه وإن علم بالأمر ونوى أن يبدي إهتمامه أكتفى برسالة يبعثها لجاره عبر برنامج من برامج التواصل.

وكل هذا وأكثر من الأسباب الاختيارية  تؤدي إلى داء العزلة الاجتماعية حيث حينما يولد ويكبر الطفل ليصبح شابا يافع وهو منعزل عن مجتمعه متخذا من جهازه مؤنسا وصديقا وعزوة ورفيقا سيؤدي هذا إلى انعدام ذوبانه في مجتمعه وعدم تمسكه بعادات مجتمعه وتقاليده وأعرافه مما يؤدي إلى تحوله إلى عجينة هشة لينه يسهل للأعداد ومن أصحاب الأفكار المتطرفة تشكيلها بسهولة  كيفما شاءوا، وإن لم يهاجم من الأعداء سيصبح هو والأطفال وكبار السن سواء فلا يد لهم في تحريك عجلة تقدم مجتمعنا وتطوره وتقدمه.

وأحيانا تكون أسباب العزلة إجبارية كفقد عزيز أو الإصابة بداء أو إعاقة تؤدي به إلى إنطوائه وعزلته عن الجميع وهذا النوع لا يمكنا علاجه إلا بالدعم النفسي وتكوين لدى الفرد وازع ديني  وثقة بالنفس كبيرة تمنع خجله من نفسه وما به من ابتلاء وتحدي ما به من إعاقة

وربما هذه الظاهرة تعود لسوء التنشئة الأساسية للطفل فإن عود الأبوان طفلهم على أن يستغل معظم وقت فراغه بالاندماج مع ممن هم من أبناء جيله كي يشعر بهم ويشعرون به وحثه بأن يقدم لهم الهدايا في مناسباتهم السعيدة والتعزية في مناسباتهم الحزينة ومواساتهم في ابتلائاتهم فكل هذا يساعد على ذوبانه في مجتمعه وإحساسه بالغير، وكذلك تعويده على أن يستخدم الأجهزة الحديثة فقط لأوقات محددة قصيرة مقسمة خلال ساعات اليوم فلن يشعر بأنه محروم منها ولن تضر بصحته الجسمية ولا النفسية ولا الاجتماعية، كذلك إشراكه في نوادي صيفية وبرامج خلال فترة الصيف سيجعله يعتاد لقاء الناس وفهم تعابيرهم والشعور بهم والفرح لفرحهم والحزن لحزنهم.

فعلينا دائما أن نضع نصب أعيننا ما تأول به هذه الظاهرة من أضرار وخيمة صعبة مميتة لأي مجتمع لكي يتكون لدينا حافز قوي يحفزنا لكي نحسن من تنشأت أبنائنا وإبعادهم عن كل من يسبب عزلتهم عن مجتمعهم وتوعيتهم عن مدى خطر عزلتهم عن مجتمعهم وخطر العزلة عليهم وعلى المجتمع الذي ينتمون إليه، كي نحظى نحن وأبنائنا وأبناء أبنائنا بمجتمع قوي متقدم راقي يسوده العلم والتقدم ليكون كل فرد منا هو المجتمع بأسره ويكون المجتمع يتمثل   في كل فرد من أبنائه.

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000