Get Adobe Flash player
***** نَفْثُ مَنْ فِي السَّماءِ ننْتظِرُ ؟ \ شعر \ عبد اللطيف رعري \ فرنسا ***** المرجفون في الدولة المصرية بين الوطنية والعمالة \ حسن زايد ***** الوجدان العربي و تخمة الهتافات عند الجماهير \ مصطفى العمري ***** مالك بن نبي الأديب \ معمر حبار \ الجزائر ***** كيف أنقذ الزعيم عبد الكريم قاسم أخي حامد من الإعدام \ الدكتور أياد الجصاني ***** بالباب منْ؟\ شعر \ سامح لطف الله ***** أَنَا بَــحْــرُكِ الْــغَـــرِيـــق! / شعر \ آمال عوّاد رضوان ***** ثورة 25 يناير، قطعة مشاهدة ! \ د. عادل محمد عايش الأسطل ***** المرأة مشكلة عالمية \ حسين ابو سعود ***** عازف القيثار المبتور \ قصة قصيرة \ إبراهيم أمين مؤمن ***** السماء الزرقاء \ حسام عبد الحسين ***** العراقيون: بين التفاعل والفعل.. ورد الفعل \ المهندس زيد شحاثة ***** يحدث الآن \ حميد عقبي \ اليمن ***** هل يدعو هذا الإعلان التجاري للانتحار حقاً؟ ***** ملهمات الشاعر محمد علوش \ سمير الأسعد * ***** لا تثر غبار الذكريات \ أمينة نور- المغرب ***** "شبكة الحياة" لوحة رسم تشارك بمعرض دار الكتب والوثائق *****



 

 

 

 

 

أين يذهب أطفال بريطانيا بمصروف الجيب ؟

يحتل أطفال بريطانيا موقعا مهما في قائمة المستهلكين في الأسواق المحلية ,  فقد جاء في دراسة ميدانية اجريت مؤخرا ان الاطفال يصرفون في السوق أكثر من ثلاثة بلايين جنيه استرليني سنويا هي مجموع ما يحصلون عليه كمصرف جيب من الأهل  أو كمدخول مادي من الأعمال البسيطة التي يقومون بها في فترات العطلة المدرسية ( بالنسبة للأطفال في سن السادسة عشر).


وتشير  هذه الدراسة ان الصغار من عمر 7-11 عاما قد صرفوا في العام الماضي ما مقداره 417 مليون جنيه استرليني فيما انفق الأطفال بعمر  11-14عاما  ما مجموعه 1.1 بليون جنيه استرليني, وانفق الآخرون بعمر 15-16 عاما ما مقداره 1.6 بليون جنيه استرليني. وقد وجهت أصابع الإتهام في هذا الإنفاق غير المسبوق إلى الإعلانات الجذابة التي تدعو الطفل إلى صرف ما في جيبه وأيضا إلى الشركات والمصانع التي تتفنن في تغيير الموديلات والأشكال والألوان والتقنيات مما يدعو الصغير إلى الجري خلفها للحصول على آخر ما يطرح في الأسواق.


ولكن هذا لا يعفي الأهل من المسؤولية كما تشير الدراسة التي تلوم الآباء والأمهات الذين يحاولون أن يكونوا كرماء جدا مع أولادهم ويظنون ان مصرف الجيب المتفق عليه ليس كافيا لذا فانهم  يمدونهم  بالنقود الاضافية متى طلبوا ذلك, ولم تعف الدراسة الجد والجدة من المسؤولية , بعد ان اظهر استبيان شمل ستة الآف طفل ان 64% من الأطفال بعمر 7-10 عاما يتلقون مساعدات مالية وهدايا من اجدادهم , فيما أكد 50% من الأطفال بعمر 11-14 عاما  الشئ نفسه. وتذهب الدراسة إلى ان الأطفال يتباينون في وجهة صرف النقود, ففي حين يهرع  الصغار إلى حوانيت الحلوى والشوكولا ورقائق البطاطا والذرة المنكهة , أو إلى محلات اللعب الالكترونية والدمى , فان الأكبر سنا تجذبهم العطور ومواد التجميل والملابس والإكسسوارات والموسيقى.

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000