Get Adobe Flash player
***** ما الذي فعلته هذه الطفلة كي تفوز بجائزة «فخر بريطانيا»؟ ***** إلى إمرأة / شعر \ عباس محمد عمارة ***** مصر في ذاكرة العالم \ حسن زايد ***** تشريع للنخاسة كما يشاع أم ماذا؟ \ رسل جمال ***** ‏تمنيت لو \ عبد الهادي المظفر ***** ارفع برأسك \ د. أحمد شبيب الحاج دياب ***** القلقُ يقضمُ أغصانَ شجرتي \ كريم عبدالله ***** كفى مِنْ فقه القتل والسبي والإرتداد الحضاري \ توفيق الدبوس ***** الإستراتيجية الأمريكية في الشرق الأوسط الجديد \ مسلم القزويني ***** ساعة لا ريب فيها.. قضايا المرأة وإشكالية المعالجة السردية \ أحمد عواد الخزاعي ***** الأكراد في عيون عراقي \ ضياء محسن الأسدي ***** مراعاة خصوصيات الآخرين في مواقع التواصل الإجتماعي \ نايف عبوش ***** النساء ..قناديل السماء \ رند الربيعي/ العراق ***** لبنان الصغير.. رسالة حب من جزائري \ معمر حبار ***** وطَنٌ بلونِ يَدي \ شعر \ صالح أحمد (كناعنة) ***** حرّيّة الإنسان محنة واختبار ! \ حمّودان عبدالواحد* ***** إستعارات جسديَّة (1) \ نمر سعدي/ فلسطين *****




 

 

في دراسة حديثة : مربو القطط  قد يصابون بالشيزوفرنيا !

القطة هي واحدة من أكثر الحيوانات قرباً من بيئة الإنسان إذ يعود تاريخ تدجينها إلى الآف السنين وهي موجودة في بيئتنا العربية سواء كانت قطة سائبة أو حيواناً مدللاً يحمل إسماً محبباً وينعم بالرعاية الخاصة .ويختلف إسم القطة باختلاف المناطق العربية التي تعيش فيها فهي ( بسة ) في السعودية والأردن ولبنان وفلسطين وسوريا , و( بزون ) في العراق و( كطوة) في البحرين و(مش) في المغرب  و( كديسة ) في السودان و(قطوسة) في تونس  و(سنارة) في عمان , كما  انها لاعب أساسي في كثير من أمثلة وحكم هذه الشعوب فالكل يجمع على مثل ( غاب القط العب يا فار) فيما يختص عرب آخرون بالمثل ( ياكل وينكر زي القطط) ومثل  ( اتفق القط والفار على خراب الدار) و (البزون تفرح بعمى اهلها ) و (عمرك شفت بس... بيلاعب فار ) ويتفق معظمهم على ان رؤيه القطة فى المنام تعني التعب والمشقة  ويجمعون أيضا على وصف المرأة كثيرة الإنجاب بالقطة (القطة الواحدة يمكن ان تلد 100 قطيطة صغيرة خلال حياتها التي يبلغ متوسطها 15 عاماً).


هل القطة بسبعة أرواح ؟

وتكاد تجمع شعوب العالم على ان للقطة أرواح متعددة , ففي ايطاليا والمانيا واليونان يظن الناس هناك ان للقطط  تسعة أرواح , أما في الدول العربية فثمة مثل شائع يضرب للشخص الذي ينجو من الموت ويتفادى الخطر وهو ( مثل القطط بسبع ارواح ) وربما يعود هذا القول الذي لا اساساً علمياً له إلى سرعة جري القطة في حالة الهرب من الخطر حيث تصل سرعتها إلى حوالي 48 كيلومتر في الساعة  فى حين أن بطل ألعاب القوى ( آسافا باول ) لا تتجاوز سرعته 43.5  كيلو متراً في الساعة !!  كما يوجد في أذن القطة الواحدة ثلاثون عضلة تمكنها من تحريك كل أذن فى نطاق 180 درجة كاملة مما يساعدها على سماع الأصوات الخافتة جدا التي تصدر حتى من الفئران,كما انها تستطيع الرؤية في الظلام ولها حاسة شم أقوى من الإنسان , ولكن  يبدو ان الحديث عن الأرواح المتعددة يعود بشكل أساس إلى الليونة  والرشاقة الطبيعية  التي تبديها القطة في التخلص من المآزق والهرب من الخطر الذي يهدد حياتها إضافة إلى انها تسقط دائما على قدميها  باستخدام غريزتها اللاارادية , ولكن القطة يمكن أن تموت أو تجرح  إذا ما سقطت من مكانٍ مرتفع  حالها حال بقية الكائنات .


القطط قد تصيبنا بالشيزوفرنيا!!

ونعود إلى الدراسة الحديثة التي نشرت مؤخرا في صحيفة Schizophrenia Research  والتي تهم  بشكل خاص العوائل التي تربي وتعتني بالقطط في بيوتها , حيث تربط هذه الدراسة بين العيش مع القطط ومرض "الشيزوفرنيا" العقلي وجاء في هذه الدراسة ان امتلاك القطط والعناية بها يمكن أن يسبب لطفل الأسرة أمراضاً خطيرة منها "الشيزوفرنيا" التي قد تظهر أعراضها في مرحلة المراهقة المتأخرة ( من أعراضها الهلوسة والخيالات والهذيان مع تغييرات كبيرة في السلوك) وقد عمدت الدراسة إلى تحليل  الأجوبة التي قدمتها حوالي 2,125 عائلة لها علاقة بمرض "الشيزوفرنيا" وظهر ان حوالي 50.6 % منهم كانت عندهم قطة في البيت في مرحلة الطفولة وجاءت هذه النتائج قريبة من دراستين كانتا قد اجريتا في التسعينيات . ويعتقد الباحثون بان "التوكسوبلازما" وهي خلية منفردة طفيلية تتواجد في بعض القطط يمكن ان تكون هي السبب,  وقال أحد المشاركين في هذه الدراسة : "ان هذا الطفيلي يصل إلى دماغ الإنسان ويشكل "خراجات" مجهرية تكون فعالة في تأثيرها على الناقلات العصبية  في سن المراهقة المتأخرة مما يسبب بحدوث المرض." .وقد ظهر في دراسة سابقة بان "التوكسوبلازما" التي تنتقل من القطط يمكن ان تدخل إلى دماغ الإنسان باستخدام نوعاً من خلايا الدم البيضاء المتواجدة في جهاز المناعة وان هذا الطفيلي يعيش في كثيرٍ من الحيوانات إلا إنه لا يكمل دورة حياته إلا في القطط , في حين تلفظه بقية الحيوانات خارج جسمها عن طريق البراز .

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000