Get Adobe Flash player
***** نساء يلاحقن ترامب بتهمة التحرش الجنسي ***** "شَكَتْني ثُرَيَّا" في التعقيب على "باب الحظيرة" لإيناس ثابت \ إبراهيم يوسف" ***** أسئلة في العمق :هل الله يحتاج إلى تضحية ؟ \ مصطفى العمري ***** صدور كتاب "أدب المصريين.. شهادات ورؤى " للكاتب أحمد سراج * ***** اعزلوا البارزاني.. وحاوروا الأكراد! \ سيف اكثم المظفر ***** ردهات القلم.. \ عادل بن حبيب القرين ***** ديمقراطية إختيار من لا يصلح \ عبد الحمزة سلمان ***** الفنان كاظم حيدر وأرجوانية ملحمة الطف في لوحة ( الشهيد ) للأمام الحسين \ *عبدالجبار نوري ***** ( شفاه الشطرنج) للقاص واثق الجلبي .. الصورة وسيميائية النص \ أحمد عواد الخزاعي ***** نعاس \ شعر \ انتصار عابد بكري ***** محنة وطن \ ضياء محسن الاسدي ***** وجع الإبداع في قصيدة شموخ الهيفاء للشاعرة هيفاء محمود السعدي \ قراءة الشاعر محسن عبد المعطي محمد عبد ربه ***** مصر في كأس العالم \ حسن زايد ***** زلزال الأصنام في الجزائر كما شهده الطفل \ معمر حبار ***** اندثار \ شعر \ أحمد أبو ماجن ***** "زينب بنت علي" بين العاطفة والرسالة بطولة نادرة \ المهندس زيد شحاثة ***** لا نحتاج إلى إجراءات عسكرية بل اقتصادية وقانونية ودبلوماسية \ م عامر عبد الجبار اسماعيل *****



الحب والكره من الناحية النفسية

الدكتور وائل علي /أستاذ جامعي وأخصائي نفسي


لماذا نحب شخصا ولماذا نمقت الآخر؟ كثيراً ما نسمع مثل هذه العبارات أنني أحب فلاناً أو فلانة وحتى من المطربين أو الممثلين أو أي شخص ممكن أن نلتقي به في أي مكان ولكن بنفس الوقت نسمع العكس تماما من أننا نمقت (نكره) فلان أو فلانة فلماذا هذه المشاعر وكيف تتولد وكيف يمكن تفسيرها من الناحية النفسية؟

نقول أولا إن الأنسان عبارة عن عقل وروح وجسد ، فالعقل هو من تتوالد فيه الأفكار المجردة التي لا تحمل أي مشاعر أو انفعالات أو أحاسيس فهي مجردة تماما ، وكل فكرة نفكر بها أو تأتي الينا لا تأتي منفردة فهي تلحق بنوع من المشاعر سواء كانت إيجابية أم سلبية ، وهذه المشاعر هي من يدفعنا للقيام بعمل ما أو الأصح أن نقول سلوك ما يبديه الجسد.

لذا عندما نرى شخصاً ما وكثيراً ما نسمع عن حب كبير له فنحن لانحب هذا الشخص بل نحب ما يصدر منه من أفعال أو سلوك فهناك فرق كبير بين الشخص وبين العمل او السلوك ولنأخذ أمثلة كثيرة فنبينا محمد صلى الله عليه وسلم عرفه الناس قبل البعث بأنه الصادق الأمين لذا فهم أحترموه وحبوه لهذه الصفات السلوكية التي كان يبديها ، وهكذا الحال حتى للخلفاء الراشدين فنحن نتذكر ما كانوا يقومون به من عمل وما يقدمونه من سلوك نتعلم منه جعلنا نحبهم جميعا ونقتدي بهم.

نفس الحال يرتبط الآن عندما نسمع عن فتيات يحببن مطرب معين أو ممثل معين فهنا الحب ليس لشخصه بل أرتبط لما يقدمه من عمل يستمتعون به ويشعرون بالراحة النفسية وأنه يلامس حاجات لديهم فيحبون العمل ولكن يربطون العمل بالشخص الذي قدمه . والعكس تماما عندما نقول أننا نمقت شخصا فنحن لانمقته إلا لسلوك قام به لانستسيغه ولا نحبه أو ذلك السلوك يبعث فينا حالة من عدم الأرتياح فنمقت الشخص لانه مصدر ذلك السلوك مثلما نمقت أي آلة تصدر صوتاً مزعجاً.

وقد يسأل سائل ويقول لو كان هذا الكلام صحيح فلماذا نحب أو نمقت أشخاص دون أن نعرفهم أو نتعامل معهم بل من أول نظرة نشعر بذلك الشعور نحوهم؟

الجواب هنا هو لاننا في الحقيقة نربط تلك الملامح بوجه من نرى بخبرة سابقة واعية أو لا واعية عندنا فنقول لم أشعر بالأرتياح له /لها من أول نظرة وهنا يلعب العقل الباطن الدور الكبير في ذلك . بمعنى أن نكون قد مررنا بخبرة سلبية مع شخص أو موقف فيه أشخاص لديهم نفس الملامح أو نفس الصوت أو الطول أو الشكل وهكذا . لذا أحيانا نعجب بالجسم وبعد أن نرى ما يصدر منه من سلوك نمقت الشخص مباشرة.

ومن المحتمل أن تتبدل الفكرة تماما بعد التعامل مع الشخص فنقول ياسبحان الله لم أتحمله في أول لقاء ولكنه ظهر أنه طيب القلب خفيف المعشر وهذا الحكم جاء بناء على ما لمسناه من سلوك صادر من هذا الشخص.

وحتى المثل الذي يقول أن المحبة تأتي بعد عداوة فهو صحيح تماما فعندما نعادي شخص نحسب اخطائه وسلبياته فقط وبعد ان نهديء أو يتدخل افراد للمصالحة نرى سلوك إيجابي لهذا الشخص وليس السلبيات فقط ونقول أنه أنسان جيد ونبدء نحبه وهكذا الحال.

ما أود الوصول إليه هنا هو أننا يجب أن نفكر في أن عملنا وسلوكنا هو من يقربنا إلى الناس فالناس لا تعلم الباطن وما نفكر به أو ما نحمله من مشاعر إلا من خلال ما يظهره لهم سلوكنا ، فلنعمل الخير ونبدء بأبسط شيء إبتسامة صادقة بوجه الآخر تبعث على الارتياح والسرور لمن نقابلهم وكلمة طيبة نعبر بها عن شكرنا لمن فتح الباب لنا أو قال كلمة بسيطة ترحيبية وليس فقط ان كانت مصلحة مشتركة بل عمل يقربنا إلى الله ورسوله والناس أجمعين لنشعر بالحب لمن حولنا وأقول لكم أبتسم عندما تقرأ هذه وأبدء من الان فالوقت بمضي والكل تترقب القادم وكله خير أن أقتنعنا بأن الخير يأتي من أنفسنا وما نقدمه من عمل وسلوك ...

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000