Get Adobe Flash player
***** الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل \ د. مصطفى يوسف اللداوي ***** الأبله يتحسس البشارة لنثور \ شعر \ عبد اللطيف رعري/ مونتبوليي \ فرنسا ***** العالمية من خلال بطولة ألعاب القوى في بريطانيا \ معمر حبار \ الجزائر ***** الدروس و التعلم.. والإعتبار \ المهندس زيد شحاثة ***** رواية " أفواه وأرانب " والمعالجة بمنظور ماركسي!؟ \ عبدالجبارنوري* ***** هل تحتاج سياستنا إلى إسلامنا \ مهدي أبو النواعير ***** زمن الضمائر الميتة \ حسن زايد \ مصر ***** الروائية وفاء شهاب الدين: لا أندهش حين يهاجمني الرجال \ حوار أمل زيادة ***** حفيد القهر \ شعر \ صابر حجازي ***** فلسفة النقد بين الهدم وتقديم البديل \ عمار جبار الكعبي ***** إياك أن تشتم حزب السلطة؟ \ اسعد عبدالله عبدعلي ***** تعتيم إعلامي \ شعر \ فرحناز سجاد حسين فاضل ***** 30 يونيو.. ثورة مضادة مكتملة الأركان \ سيد أمين ***** الدكتور جوزيف مجدلاني في ندوة حول: "مكامن القوة والضعف في الكيان الإنساني" ***** في السماء صوت يهمسُ \ مادونا عسكر/ لبنان ***** الإشادة بوزير ناجح - محمد شياع السوداني مثالاً \ جواد كاظم الخالصي ***** في دروب الزّهور \ فراس حج محمد/ فلسطين *****




 


ما هي الحكاية الحزينة وراء "أقفال الحب" ؟

اعتاد بعض العشاق على حفر أسمائهم على الأقفال وتثبيتها على حافات الجسور والأسيجة الحديدية ورمي المفاتيح بعيداً, في تعبيرٍ رمزيٍ عن الحب الأبدي الذي لا تنفّك أواصره إلى آخر العمر . وقد بدأت هذه الأقفال بالظهور في أوربا وآسيا في مطلع عام 2000 , وبقيت أسباب هذه الظهور المفاجئ غير معروفة , فبالنسبة إلى "ايطاليا" يعزو البعض ظهورها إلى روايةٍ بعنوان " أرغب فيك" للكاتب "فيديريكو موتشيا" , أما في بقية أنحاء العالم فإن الأسباب ما تزال غامضة , كما ان تعامل السلطات المحلية مع هذه الأقفال يختلف من بلدٍ إلى آخر , ففيما أعلنت بلديتا "باريس" و"نيويورك" الحرب عليها لأسبابٍ قالت انها تتعلق بحماية البيئة والتخلص من هذه الأثقال التي تشوه منظر المدينة إضافة إلى ما تسببه من ضررٍ للجسور نجد ان بلديات أخرى تُرحب بها  وتهيأ لها الأماكن المناسبة لأنها ترى فيها منظراً يبعث على البهجة ويجذب السياح من كل أنحاء العالم .


ما حكاية "ندا " وحبيبها " ريليا"؟

تعود فكرة أقفال الحب إلى أكثر من مائة سنة , وترتبط بحكاية حبٍ حزينة نشأت بين معلمة في إحدى مدارس "صربيا" إسمها "ندا" وموظف من نفس المدينة إسمه "ريليا" , وقد تعاهد الحبيبان على الإرتباط مدى الحياة وكان لقائهما المعتاد على جسر " موست ليوبافي "  في المدينة ومعناه "جسر الحب" , إلا ان الحرب العالمية الأولى قرعت طبولها واضطر الحبيب للسفر إلى "اليونان" من أجل المشاركة في الحرب هناك , وبعد فترةٍ من الزمن يشاء القدر أن يقع الرجل في حب إمرأة يونانية وينسى حبيبته القديمة ويتنصل من وعوده لها , ولكن "ندا" لم تنسى حبيبها ولم تشفى من حبه , وماتت بعد فترةٍ وجيزةٍ بالحسرة والحزن على حظها السئ ,وقد كانت هذه الحكاية ناقوس خطر نبه نساء المدينة ودفعهن إلى حماية أنفسهن من غدر الحبيب وبدأن بكتابة أسمائهن وأسماء من يحببن على أقفالٍ حديدية  وتثبيتها على نفس الجسر الذي كانت تلتقي عليه "ندا"بحبيبها  الخائن , ومن هنا جاءت فكرة اقفال الحب .


أشهر مواقع أقفال الحب حول العالم

ورغم ان "باريس" قد رفعت أقفال الحب ومثلها فعلت "نيويورك" إلا ان أمام العشاق ما تزال ثمة خياراتٍ أخرى في مدنٍ أبقت على الأقفال ومنها :

  1. في الجسر الرئيسي على "نهر الراين" في مدينة "كولون" في "المانيا" وقد بدأ ظهورها في عام 2009
  2. في "كوريا الجنوبية" ثمة اشجارٍ صناعيةٍ لتثبيت أقفال الحب وتقع  في "برج سيئول" .
  3. ثمة أشجارٍ صناعية أيضاً في مدينة "موسكو" .
  4. في الصين تحولت الأسيجة المحيطة بجبل "هوانغ هو"إلى مكانٍ لتثبيت الأقفال ورمي المفاتيح في الوادي .
  5. في "جسر الحب" في مدينة "بانجا" في "صربيا" وهو واحد من 15 جسراً مفتوحاً لأقفال العشاق
  6. في جسر المشاة في "مالا سترانا" في "جمهورية التشيك".
  7. "جسر ميليفو" في "روما" .
  8. جسر "بوتشر بريدج" في "سلوفينيا" وقد ظهرت على أسيجته الأقفال في عام 2010

 

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000