Get Adobe Flash player
***** الجزائر تكسر الحصار وتفتح أبواب الأمل \ د. مصطفى يوسف اللداوي ***** الأبله يتحسس البشارة لنثور \ شعر \ عبد اللطيف رعري/ مونتبوليي \ فرنسا ***** العالمية من خلال بطولة ألعاب القوى في بريطانيا \ معمر حبار \ الجزائر ***** الدروس و التعلم.. والإعتبار \ المهندس زيد شحاثة ***** رواية " أفواه وأرانب " والمعالجة بمنظور ماركسي!؟ \ عبدالجبارنوري* ***** هل تحتاج سياستنا إلى إسلامنا \ مهدي أبو النواعير ***** زمن الضمائر الميتة \ حسن زايد \ مصر ***** الروائية وفاء شهاب الدين: لا أندهش حين يهاجمني الرجال \ حوار أمل زيادة ***** حفيد القهر \ شعر \ صابر حجازي ***** فلسفة النقد بين الهدم وتقديم البديل \ عمار جبار الكعبي ***** إياك أن تشتم حزب السلطة؟ \ اسعد عبدالله عبدعلي ***** تعتيم إعلامي \ شعر \ فرحناز سجاد حسين فاضل ***** 30 يونيو.. ثورة مضادة مكتملة الأركان \ سيد أمين ***** الدكتور جوزيف مجدلاني في ندوة حول: "مكامن القوة والضعف في الكيان الإنساني" ***** في السماء صوت يهمسُ \ مادونا عسكر/ لبنان ***** الإشادة بوزير ناجح - محمد شياع السوداني مثالاً \ جواد كاظم الخالصي ***** في دروب الزّهور \ فراس حج محمد/ فلسطين *****



 

 

في بريطانيا: لا تقولوا للحامل.. مبروك ستصبحين أمًا

في سابقة أثارت غضب الكثيرين، أصدرت الجمعية الطبية البريطانية كتيبًا صغيرًا يضم نصائح وتعليمات لأعضائها البالغ عددهم 160 ألفًا ممن يعملون في المستشفيات والعيادات في المملكة المتحدة ، تطلب منهم أن لا يقولوا للأم الحامل: «مبروك ستصبحين أمًا» وجاء في الكتيب أن على الأطباء أن لا يزعجوا أويؤذوا مشاعر المتحولين جنسيًا ممن قد يحملون أطفالًا في بطونهم.


من هم «الناس الحوامل»؟

جاءت هذه النصائح بعد فترة قصيرة من نشر الإعلام لحكاية الرجل البريطاني «هايدن كروس» البالغ من العمر 20 عامًا والحامل في شهره الخامس، والذي ولد كأنثى ثم تحول إلى ذكرٍ في السجلات الرسمية بناءً على رغبته، وعندما صار شابًا قرر أن يُجري العلاجات الهرمونية والجراحات اللازمة كي يتحول نهائيًا إلى رجل، ولكنه توقف لبعض الوقت وقرر أن يستفيد من أعضائه الأنثوية ويحمل طفلاً ثم يستأنف التحول بعد الولادة، ورغم أن هذه هي الحالة الأولى من نوعها في بريطانيا وما تزال هي الأخيرة حتى الآن، وأن هنالك أكثر من 775 ألف امرأة يلدن أطفالاً في بريطانيا كل عام إلا أن الجمعية تنصح الأطباء أن يقولوا «شخص حامل» بدلًا عن «أم حامل» من أجل أن يحتفوا بالتنوع، لأن هنالك أيضًا بعض الأشخاص الذين يحملون صفات أنثوية من «ثنائيي الجنس» والرجال المتحولين جنسيًا الذين ربما يصبحون (حوامل) ويمكن أن نشملهم بالقول (الناس الحوامل) بدلًا عن (الأمهات الحوامل) على حد ما جاء في الكتيب.


إساءة للمرأة وللعلم وللأمهات

قوبلت هذه النصائح بردود فعلٍ غاضبة في الأوساط النسائية، وأكدت إحدى الناشطات على أن هذا الكتيب هو ضد العلم وضد المرأة وضد الأمهات، وأضافت: «كما يعرف كل طبيب أن المرأة فقط هي من تحمل طفلاً في بطنها، وهي التي تلد وكل قول غير هذا هو هجومي وخطير، كما أنه يسيء أيضًا للمرأة في هذا البلد، ويهين الأغلبية العظمى من النساء من أجل أقلية ضئيلة من الناس». ومن جهته وصف أحد النواب من حزب المحافظين هذا الكتيب بأنه مثير للسخرية ، وهزأ منهم قائلاً: «إذا لم تنادوا المرأة الحامل بالأم الحامل فأين سيصل العالم إذن؟»

وقال أحد رجال الدين رافضًا هذه النصائح: «أعتقد أنه أمر حزين أن يدفعوا بالمجتمع إلى هذا الاتجاه، لأن الله خلقنا رجلاً وامرأة وأن الأم هي التي ترتبط بطفلها أكثر من الأب، وأن هذه الأقاويل سوف تربك وتشوش الناس وتغبن الدور الكبير للأمهات في تربية وتنشئة أطفالهن».


بالأرقام

*حوالي 775 ألف امرأة يلدن أطفالاً في بريطانيا كل عام


*معدل ما تلده كل امرأة بريطانية طوال حياتها هو حوالي طفلين


*معدل عمر النساء اللائي يلدن الأطفال هو 30 عامًا


*قفزة في عدد النساء البريطانيات اللائي يلدن بعد سن الأربعين لم يشهد لها البلد مثيلاً منذ عام 1947


*أكثر من ربع المواليد (حوالي 27%) في بريطانيا هم لأمهات من أصولٍ غير بريطانية

 

إضافة تعليق

مود الحماية
تحديث

إعلان

إلى أولياء الأمور في لندن:

مدرسة دجلة العربية توفر الأجواء المناسبة لأبنائكم ،

لتعلم اللغة العربية والتربية الاسلامية والقرآن الكريم وتبدأ من عُمر ٥ سنوات الى مرحلة GCSE.

مدرسون متخصصون ودوام منتظم كل يوم سبت

من العاشرة صباحاً الى الساعة الواحدة والنصف بعد الظُهر.

DIJLAH ARABIC SCHOOL New Malden,

Manor drive north, KT3 5PElocated in Richard Challoner School http

www.dijlaharabicschool.com

Mob: 07931332000